تظاهرات مصر “دخلت في الجد”.. “شاهد” غليان شعبي بعد مقتل “عويس الراوي” وهتاف “السيسي عدو الله” يهز جنازته

0

أخذت حركة التظاهرات في ضد رئيس النظام عبدالفتاح ، اتجاها تصاعديا خطيرا بعد مقتل أحد المواطنين على يد قوات الأمن أثناء اعتقال أخيه بتهمة التظاهر.

 

وشهدت مدينة التابعة لمحافظة الأقصر جنوبي  مصر، اشتباكات بين قوات الأمن وأهالي المدينة مساء أمس. وقال شهود عيان إن عناصر من قوات الخاصة قتلت شخصا يدعى “عويس الراوي” بعد اعتراضه على اعتقال الشرطة أخيه.

 

 

وكانت مدينة العوامية قد شهدت مظاهرات على مدار الأسبوعين الماضيين، تزامنا مع دعوات رجال الأعمال المقيم في إسبانيا. محمد علي، للمصريين للخروج والتظاهر ضد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

 

وأضاف شهود العيان أنه بعد اعتراض “الراوي” على اعتقال أخيه، أطلق الضابط النار على رأسه فأرداه قتيلا، مما أدى إلى  تفاقم حالة السخط بين أهالي المدينة.

 

وهزت الهتافات المناوئة للنظام جنازة “عويس الراوي” وبدا الغضب الشديد على المشيعيين بينما اشتد هتاف “لا إله إلا الله.. السيسي عدو الله” بينهم.

 

وتظاهر أهالي القرية احتجاجا على مقتل الرواي، وتحولت القرية إلى ثكنة عسكرية، لفض هذه المظاهرات، ووقعت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين.

 

 

وأطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع، وحدثت حالة من الكر والفر بين الطرفين.

 

 

ومنذ 20 سبتمبر شهدت أماكن مختلفة في الجمهورية وتحديدا في القرى والصعيد، مظاهرات رافضة للسياسات الاقتصادية والاجتماعية التي تتبعها ، ومطالبة برحيل السيسي، ووقعت اشتباكات في أماكن متفرقة، مما أدى إلى وقوع قتيل واحد على الأقل، واحتجار مئات المتظاهرين.

 

وكان السيسي قد حذر من تداعيات عدم الاستقرار في البلاد، ومن محاولات “تدمير” مصر، بعد تظاهرات محدودة في بعض القرى والأحياء مساء الجمعة.

 

وتعد هذه التظاهرات نادرة في مصر حيث وضعت السلطات قيودا صارمة على التجمعات السياسية، ضمن حملة لتحجيم المعارضة ، وفق منظمات دولية لحقوق الإنسان.

شاهد أيضا: “شاهد” تنازلات السيسي التي أجبرته عليها التظاهرات لم تقنع المصريين.. هكذا ردوا عليه وزادوا رعبه

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.