الأقسام: حياتنا

أفرغ شهوته في طفل 3 سنوات.. هذا مصير السائق “الشاذ” في دبي والمحكمة جعلته “عبرة”

أفادت وسائل إعلام إماراتية محلية بأن الجنايات في ، أصدرت عقوبة السجن لمدة 5 سنوات مع الإبعاد عن الدولة بحق أسيوي شاذ جنسيا يبلغ من العمر 57 عاماً، لإدانته بتهمة هتك عرض طفل في الثالثة من عمره بالإكراه.

 

ويأتي الحكم في القضية التي أحالتها النيابة العامة للمحكمة في 20 من شهر سبتمبر الماضي. حيث أكدت النيابة أن السائق  “ل.ر” الذي هو أيضاً زوج خادمة تعمل لدى عائلة الطفل، استغل إقامته في المنزل. وخلوه من ذويه ليقدم على الاعتداء على الطفل.

 

وحول ما حدث، قالت والدة الطفل في إفادة قدمتها بتحقيقات النيابة العامة أن “المتهم زوج خادمتها. ويقوم بنقل بعض الأطفال إلى الحضانة، فطلبت منه أن يقوم بنقل طفلها برفقته”.

 

وأشارت الأم بحسب الصحيفة إلى أنها سمعت من بعض الأمهات، أن المتهم الشاذ يتحرش بالأطفال. ويقوم بملامسة أجسامهم بطريقة غير لائقة، فرفضن أن يقوم بنقل أطفالهن إلى الحضانة.

 

ولفتت كذلك إلى أنها كانت تحاول سؤال طفلها لمعرفة إذا تعرض المتهم له لكنه لم يجب، مبينة إلى أنه بعد أسبوع أبلغها طفلها بأنه يكره السائق ويتمنى أن يموت. فسألته عن السبب وعلمت حينها أنه أقدم على الاعتداء على عرضه في المنزل مستغلاً عدم تواجدهم فيه.

 

هذا وطالبت النيابة العامة بمعاقبة السائق عملاً بالمادة (356‪ ) البند ثانية من قانون العقوبات الاتحادي رقم (3) لسنة 1978 والتي تنص: “يعاقب على جريمة هتك العرض بالرضا بالحبس مدة لا تقل عن سنة، فإذا وقعت الجريمة على شخص ذكراً كان أم أنثى تقل سنه عن أربعة عشر عاماً، أو إذا وقعت الجريمة بالإكراه كانت العقوبة السجن المؤقت، وتتراوح عقوبة السجن المؤقت قانوناً من 3 إلى 15 عاماً.

شاهد أيضا: “شاهد” الشاذ الإماراتي بدر خلف يتخلص من آخر مظاهر الرجولة ويثير موجة غضب واسعة!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.