ضاحي خلفان يعشق أحذية الإسرائيليين: انتقادنا لليهود لا معنى له ومخاوف التوسع الإسرائيلي غير مبررة!

2

أعرب حارس بارات ، ، نائب رئيس الشرطة والامن العام في الإمارة، عن عشقه لليهود على حساب المسلمين، قائلاً إن ” انتقاد لا معنى له، وإذا كان تسعة ملايين يهودي أفضل من 400 مليون عربي من حيث القدرات العلمية والمالية والسياسية.. فالعلة فينا وليست في اليهود”.

 

وقال ضاحي خلفان الملقب بـ”المفتش كونان”، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، ” انتقادنا لليهود لا معنى له.. ومخاوفنا للتوسع الإسرائيلي غير مبررة.. إذا تسعة ملايين يهودي أفضل عن 400 مليون عربي من حيث القدرات العلمية والمالية والسياسية.. فالعلة فينا وليست في اليهود.. لماذا نحن نلقي اللوم دائما على الآخر “.

شاهد: جمال ريان يفضح “حارس بارات دبي” ضاحي خلفان.. ولهذا السبب اتصل به أكثر من 50 مرة

 

وأضاف حارس بارات دبي :” السلام ركيزة التنمية.. البعض يقول إن السلام مع لم يخدم الدول التي طبعت من قبل.. ولم يسهم في تنميتها.. نحن أصلا لدينا تنمية قبل السلام.. لكن السلام مع دولة محترمة كإسرائيل يخدم المنطقة “.

 

وزاد ضاحي خلفان قائلاً :” ليس لدى اليهودي أي مشكلة سوى أنه بخيل.. ويحب المال حبا جما.. يقول لي أحد الرفاق عزمني يهودي على إفطار في الفندق.. قال عازمنك.. بعدين اتضح انه يسكن في الفندق على نفقة آخر.. والسكن مع الافطار محسوب على المضيف له.. قرأت كثيرا عن اليهود أكثر ما وجدت في التاريخ من أمور أحدثت ضدهم غضبا في البلدان التي كانوا فيها.. هي أنهم يتحكمون في المال…طيب هذه مسبة.. وإلا شيء زين.. انصح العرب أن يتعلموا من أولاد عمهم الحنكة والدهاء “.

 

تغريدات ضاحي خلفان، جاءت بعد يومين على توقيع ولي نعمته عبدالله بن زايد وزير خارجية اتفاقية الذل والعار مع إسرائيل برعاية أمريكية في واشنطن.

اقرأ أيضا: لصوص يحكمون الإمارات.. هذه تفاصيل أكبر عملية احتيال تعرَّض لها رجل الأعمال عمر عايش فما قصة ضاحي خلفان والشيخ صقر!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Ghost Town يقول

    مستخف دمه الحضرمي طافي خرفان
    المصيبة انتج مخرجوا ومؤلفوا القصص والروايات ما كان عليه اليهود في المانيا في زمن ادولف هتلر ، بكل وضوح وحرية ، اهانات ومعاملات لليهود لا توصف من قبل النازيين ، تحرر اليهود من العبودية واصبح يكره العرب والمسلمين ، امر غريب وعجيب ، اليهود جبناء الى يوم القيامة ، لا يستطيعون رفع اعينهم في الالمان الى اليوم ، اليهود يقدسون من يهينهم ويعذبهم !
    وما يحدث الان في الاعلام الخليجي والعربي ما هو الا نتيجة خطة بعيدة المدى يتوارثها الرؤساء والحكام الى ان نضجت وجاء وقت التنفيذ
    التمدد في الهلال الخصيب الى ان يصلوا خيبر ، تبدأ المطالبات لممتلكاتهم المزعومة .
    انتهى .

  2. فلسطين يقول

    هذا ليس دهاء هذا خبث ومكر متأصل فيهم بس الغباء اللي فيك مخلنك ما تفهم مثل الحمير يا ضاحي حمار وين راح دم ملايين الفلسطينين ودم الاطفال اللي سكب بسبب معزبك الاسرائيلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.