“اللهم إن السرطان أنهكني”.. تفاعل واسع مع آخر كلمات شاب عُماني حارب المرض الخبيث بقوة حتى سلبه كورونا حياته

1

نعى ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عُمان وفاة مواطنهم الشاب ، والذي اشتهر بلقب “” وذلك بعد وفاته على إثر إصابته مؤخرا بفيروس كورونا المستجد الذي تمكن منه نظرا لضعف مناعته.

 

وعبر العديد من النشطاء عن حزنهم الكبير لوفاة الشاب العماني سعيد، مشيرين في تعليقاتهم أنه حارب الثلاسيميا (اضطراب دم وراثي) ثم حارب مرض السرطان مرتين، ومات وهو يصارع “.

 

 

وضمن تغريدات النعي على تويتر كشفت مغردة عمانية تدعى ”رجاء“ تفاصيل من رحلتها مع ”المعمري“.

 

 

وقالت في سلسلة تغريدات لها رصدتها (وطن) إنها زميلته في الكلية وشاركته المرض، وبعد شفائها دأبت على تشجيعه ورفع معنوياته.

 

 

ولفتت المغردة العُمانية أيضا إلى معاناة سعيد في أيامه الأخيرة، إذ بقي أشهرا وحيدا في المستشفى بعد أزمة كورونا، قبل أن يصاب به ويقضي عليه بسبب مناعته الضعيفة.

 

 

وتفاعل ناشطون مع آخر كلمات للشاب العماني المعمري على حسابه بتويتر والتي كان منها تغريدته، التي نشرها بتاريخ 8 يونيو الماضي وجاء نصها:”اللهم إن مرض السرطان أنهكني والعلاج أنهكني أكثر اللهم إشفني بقدرتك وعظمتك وإجعل العافية من نصيبي”

 

 

ودون العديد من النشطاء العمانيين عبر تويتر تغريدات النعي في وفاة سعيد المعمري، سائلين الله أن يتقبله شهيدا حيث مات وهو يصارع المرض الخبيث وأمراض أخرى معه.

 

 

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. صلوا على النبي يقول

    اللهمَّ اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناتك وألهم أهله الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.