وسيم يوسف غلب متحدث الاحتلال و”يرسم” على منصب جديد بتل أبيب.. الإسرائيليون تفاجئوا أنه صهيوني أكثر منهم

1

دافع الداعية الإماراتي المجنس وسيم يوسف بشدّة عن الاحتلال الإسرائيلي، ضمن محاولته خلال الأيام الماضية ومنذ إعلان التطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني تبرير قرار سيده ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وذلك عبر تغريدات ينشرها عبر حسابه الشخصي بتويتر وعرضته لهجوم عنيف من قبل النشطاء.

 

وقال وسيم يوسف في تغريدات جديدة له اليوم رصدتها “وطن” محاولاً تبرير الخيانة التاريخية ما نصّه: “سأخبركم قصة لمن يُزايد على #معاهدة_السلام بين #البحرين و #الإمارات مع #اسرائيل، إسرائيل لم تدمر سوريا، إسرائيل لم تحرق ليبيا إسرائيل لم تُشتت شعب مصر إسرائيل لم تحطم ليبيا إسرائيل لم تمزق لبنان إلى طوائف – قبل أن تعيبوا #اسرائيل أنظروا إلى أنفسكم بالمرآة يا عرب فالعلة بكم”

 

 

وتابع “طبال” عيال زايد الذي محاولا خلط الأمور والتلبيس على متابعيه بأكاذيب وافتراءات: “هل هناك فيديو لـ #حماس أو #الجهاد_الإسلامي وهم يحرقون علم #إيران بسبب ما فعلت بالعراق و سوريا و في الأحواز ؟! وإلا جهاد الولاعات فقط للأعلام العربية”.

 

 

واستمر في وصلة تطبيله المفضوحة في تغريدة ثالثة قال فيها: لن نبرر لماذا #السلام لمجموعة تربت على فكر #الارهاب و #الدم بل نحن نفرض السلام على الأرض .. مهما ارتفعت أصوات الحاقدين .. من يريد الدمار فليذهب للجحيم .. أما #الإمارات فهي جنة العقلاء و المتحابين”.

 

 

وزاد وسيم يوسف محاولاً تبرئة إسرائيل من أي ذنب قد ارتكبته: “أنتم يا عرب من صفقتم للثورات المجنونة، أنتم من خرج لحرق شوارع بلادكم، أنتم من صفقتم للإخوان المسلمين، أنتم من أحتضن #حزب_الله أنتم من تسلط بالاعلام على أنفسكم! أنتم من فجرتم مساجد وكنائس بعضكم البعض، منكم خرجت #داعش وأخواتها، أنتم من كفر بعضكم بعضا المرض والعلة بكم وليس بإسرائيل”.

 

 

وهاجم ناشطون وسيم يوسف، قائلين إنه بات يتباهى بالانسلاخ عن المبادئ العربية والإسلامية، ويتنكر لقضية الشعب الفلسطيني المظلوم.

 

 

 

ومعروف أن وسيم يوسف (أردني الأصل) هو أحد أكثر “الدعاة” الإماراتيين الذين أيدوا اتفاقية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي. وسخر حسابه على فيس بوك لتبرير قرار التطبيع منذ اعلان محمد بن زايد له.

 

 

ومنذ الإعلان عن السلام بين الإمارات والكيان الإسرائيلي في أغسطس /آب الماضي. انطلق وسيم يوسف محاولاً تزيين صورة سيده التي لوثتها الخيانة أمام الشعوب العربية والإسلامية.

 

وكان وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، قد وقع نيابة عن دولة الإمارات، أمس الثلاثاء. اتفاقية التطبيع النهائية مع الكيان الإسرائيلي، في البيت الأبيض بواشنطن. وبحضور الرئيس الأمريكي ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

اقرأ أيضا: “قرصة ودن”.. وسيم يوسف يعلن عودته ببرنامج جديد لنشر روح الإسلام الذي يريده ابن زايد

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of عامر
    عامر يقول

    يا برسيم بن كوهين , أيها القرد القذر , تقول : أنتم يا عرب ….. الخ , تعترف أنكم لستم عرباً ..! , أم تتوهم أنكم أصبحتم تنتمون إلى بني البشر أوأنكم أصبحتم متحضرين بعد أن وضعتم أيديكم بأيدي أعداء العرب و أعداء المسلمين . أيها الأحمق .
    إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم .
    نعم أيها الطبل المطبل , أيها الغراب , يا ابن الحرام : إسرائيل لم تدمر سوريا، إسرائيل لم تحرق ليبيا إسرائيل لم تُشتت شعب مصر إسرائيل لم تحطم ليبيا إسرائيل لم تمزق لبنان إلى طوائف – دولة الخمارات العربية هي من فعل ذلك , و كلب الصهاينة – سيدك – قرن الشيطان هو من فعل ذلك , أنظروا إلى أنفسكم بالمرآة قرود مسخة . لعنة الله عليك و على سيدك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More