صواريخ عبرت الكويت ووفاة الشيخ صباح الأحمد.. من الذي يقف وراء تلك الشائعات وهذا ما قاله الجيش الكويتي؟!

1

اشعلت عدد من الشائعات خلال الأربعة وعشرين الساعة الماضية ، وذلك بعد تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة في البلاد خاصة فيما يتعلق بعبور لأجواء البلاد ووفاة الصباح.

 

وتداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي في وقت مبكر من صباح أمس. خبرا عن عبور صاروخ لأجواء البلاد قادم من ، حسبما ذكرت صحيفة “الجريدة”.

 

بدوره، نفى الجيش الكويتي، الأنباء التي يجري تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي. معتبراً أن تلك المعلومات غير صحيحة وهدفها نشر الشائعات في البلاد. مؤكداً جاهزيته لحفظ الأمن في البلاد دون أن يوضح طبيعة هذه المعلومات.

 

وأشار الجيش الكويتي، وفق بيان رسمي صادر عنه. أن ذلك يأتي في وقت انتشرت فيه شائعات حول وفاة الشيخ الجابر الصباح، الأمر الذي نفاه الديوان الأميري جملة وتفصيلاً. مشدداً على أن ذلك لا أساس له من الصحة.

 

وأوضح الجيش، أنه في وقت انتشرت فيه شائعات في الساعات الأخيرة عن وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. لكن الديوان الأميري بدولة الكويت أكد أنه لا صحة لما تداولته وسائل الإعلام حول صحة أمير البلاد الشيخ صباح الجابر الأحمد الصباح. مؤكدا أن “حالته مستقرة ويتلقى علاجه المقرر”.

 

وقالت رئاسة أركان الجيش الكويتي، في تغريدة على “تويتر”. رصدتها “وطن”: “تنفي رئاسة الأركان ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام المختلفة. وتؤكد أن مختلف قطاعات الجيش تعمل وفقا لحالات الاستعداد المقررة لها للمحافظة على أمن البلاد وسلامة أراضيها”.

 

وأهاب الجيش الكويتي “بالجميع تحري الدقة واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية والمتمثلة بمديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة”. فيما لم يوضح الجيش الكويتي، طبيعة ما ينفي صحة حدوثه.

 

وفي 23 يوليو الماضي، سافر أمير الكويت إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل استكمال علاجه بعد عملية جراحية أجراها في بلاده.

 

وقبل سفره، فوَض الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ولي عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بممارسة بعض صلاحياته الدستورية.

 

وفي وقت سابق، زعم الأكاديمي الإسرائيلي المثير للجدل، إيدي كوهين. وفاة امير الكويت الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح. في أمريكا التي يتواجد فيها للعلاج منذ شهر تقريباً.

 

وكتب الإسرائيلي كوهين في تغريدة رصدتها “وطن”، ما نصه :” وفاة امير الكويت صباح الاحمد في امريكا قبل قليل عن عمر يناهز ٩١ “.

 

وكالثعلب الماكر ترحم رجل المخابرات الاسرائيلية على امير الكويت قائلاً في تغريدته :” رحمه الله وغفر له وإنَّا لله و إنَّا إليه راجعون”. مضيفاً :” خالص العزاء لذوي الفقيد وشعب الكويت الذي اسماه (الشقيق).

 

وفي الوقت الذي انبطحت فيه وطبعت مع . وايدت خطوتها فيما تردد ولي العهد السعودي الاعلان المماثل لاستاذه محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي. وقفت الكويت التي يقودها الشيخ صباح كالأسد في وجه التطبيع الخليجي رافضة كل أشكاله الامر الذي رفع أسهمها في الشارع العربي.

 

وقالت مصادر حكومية كويتية، وفق صحيفة “القبس” الكويتية، إن الكويت على موقفها وستكون آخر دولة تطبِّع مع إسرائيل. موضحةً أن الموقف الكويتي يأتي متّسقاً مع نهج سياستها الخارجية الراسخ على مدى عقود في دعم القضية الفلسطينية ومساندتها. باعتبارها قضية العرب الأولى، والقبول فقط، في حلّها، بما يقبل به الفلسطينيون.

 

وتجلّى الموقف الكويتي مجدداً مع ضغط الإعلام الإسرائيلي المستمر. خاصة في الأيام الأخيرة على العرب بضرورة تطبيع علاقاتهم مع إسرائيل؛ إذ تجسّد في انتفاضة كويتية شعبية كاسحة في وجه الإعلام الإسرائيلي وذيوله. رفضاً وشجباً واستنكاراً.

اقرأ أيضاً: أمير الكويت عقد اجتماعا لكافة فروع “آل صباح” قبل إجرائه العملية وهذا ما تم الاتفاق عليه بشأن انتقال السلطة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فايزة يقول

    هدهد….حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا كافر …كل اخبارك المنتشرة هنا كذب فى كذب .الله لا يوفقكم بجاه النبى محمد صلى الله عليه وسلم يارب العالمين اللهم آمين ????????

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.