“سينشؤون جيلاً يحمل علم إسرائيل”.. رد ناري من عقيد أردني على انبطاح الدول العربية للتطبيع الإماراتي

2

في أقوى رد على الانبطاح الذي أظهرته للمال الإماراتي ورفضها إدانة تطبيع أبوظبي مع خارج إطار مبادرة السلام العربية، وجه العقيد الأردني المتقاعد ، انتقاداً لاذعاً للجامعة العربية.

 

وقال العناسوه، في تغريدة له على تويتر رصدتها “وطن”، إن رفض الجامعة العربية اقتراح السلطة الفلسطينية بإدانة اتفاق # هو أمر (رائع جدا)، فقد كشف عورات أنظمة عربية على حقيقتها”.

 

وأضاف العناسوه: “سنوات وهم يكذبون بأنهم يعملون من أجل إقامة دولة #، والأصدق بأنهم يعملون من أجل إنشاء جيل أطفال أبرياء ليحمل علم إسرائيل، أليس هذا هو الواقع المرير؟”.

طالع أيضا: “لم يقدر على الحمار فتشاطر على البردعة”.. هذا ما فعله ابو الغيط تماماً بعدما سمع بإنبطاح كوسوفو وصربيا!

 

يذكر أنه في وقت سابق، كشف السفير الفلسطيني المناوب لدى جامعة الدول العربية ، للأناضول، إسقاط مشروع قرار قدمته فلسطين في اجتماع على مستوى وزراء الخارجية، يدين اتفاق التطبيع بين وإسرائيل، دون تسمية الدول الرافضة.

 

في حين كشف دبلوماسي فلسطيني، أن الدول العربية أسقطت، الأربعاء، مشروع قرار قدمته فلسطين في اجتماع الجامعة العربية، على مستوى وزراء الخارجية، يُدين اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل.

وقال الدبلوماسي -الذي فضل عدم الكشف عن هويته- إن فلسطين توافقت مع الدول العربية . قبيل انطلاق الدورة العادية للجامعة العربية، الأربعاء، على إصدار بيان ختامي لا يتضمن إدانة للاتفاق التطبيعي. لكنه يشدد على ضرورة الالتزام بالمبادرة العربية لعام 2002، والتي تربط التطبيع بالإنهاء الكامل للاحتلال الإسرائيلي، والالتزام بحل الدولتين، ومبدأ الأرض مقابل السلام.

وأضاف الدبلوماسي، إن فلسطين فوجئت مساء الأربعاء. بعدم التزام بعض الدول العربية (لم يذكرها) بالنص الذي تم التوافق عليه. وحاولت إضافة بنود، تُضفي الشرعية على اتفاق التطبيع.

وأوضح الدبلوماسي أن فلسطين، ورداً على خرق الاتفاق، عادت وطرحت مشروع قرار يُدين الاتفاق الثلاثي التطبيعي الإماراتي الإسرائيلي الأمريكي؛ لكن الدول العربية. بحسب الدبلوماسي “أسقطت مشروع القرار الفلسطيني”.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، قد دعا في كلمة له خلال رئاسته الاجتماع. الدول العربية إلى رفض اتفاق التطبيع الإسرائيلي الإماراتي. قائلاً: “نرفض خطوة ، ونأمل منكم عدم قبولها”.

الجدير ذكره، أن الإمارات وإسرائيل توصلتا الشهر الماضي برعاية أمريكية إلى اتفاق تطبيع بينهما. الأمر الذي قوبل برفض فلسطيني ومطالبة بموقف عربي رافض لاتفاق التطبيع. فيما لم تحرك الدول العربية ساكناً إزاء الأمر.

ومن المقرر أن توقع الإمارات وإسرائيل الثلاثاء المقبل اتفاق التطبيع في البيت الأبيض بواشنطن بحضور الرئيس الأمريكي . حيث سيمثل أبوظبي عن وزير خارجيتها أما إسرائيل فسيحضر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

اقرأ أيضا: صبي ترامب يطير فرحاً بموقف العرب من خيانة فلسطين وهذا ما قاله عن انبطاح جامعة الدول العربية التي فاجأته

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عبده علي يقول

    يا عيب الشوم

  2. هزاب يقول

    من كثر قوة جيل المقاومة في الاردن! ما هي وادي عربة والغمر في قبضة بني صهيون والأغوار بتروح في الطريق قريبا جدا ! وخلك انت في جيل الخليج لعن الله النفاق خايف من علي بابا الثاني واريح تتكلم على الخليج وأمامك انبطاح الاردن! خخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.