“غصب عنكم سينتهي الحصار”.. “شاهد” مسؤول أمريكي يفجر مفاجأة بما قاله عن الازمة الخليجية

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأدنى، ديفيد شينكر، إنه يتوقع حدوث انفتاحاً في الازمة الخليجية خلال الأسابيع المقبلة، مشيراً إلى وجود حاجة لوحدة دول الخليج، لكون الخلاف بينهم “يخدم خصوم الولايات المتحدة”.

 

وأكد شينكر، في تصريح تلفزيوني رصدته “وطن”، أن هناك اهتماماً على أعلى مستوى في الإدارة الأمريكية بحل الخلاف الخليجي؛ لأنه يخدم إيران.

شاهد أيضاً: “فورين بوليسي” الأمريكية تفضح طلب الملك سلمان من ترمب غزو قطر ورفض ما أراد!

 

وقال شينكر: “نأمل أن نرى المزيد من المرونة، ولا أريد الخوض في جميع الجوانب الدبلوماسية. ولكن هناك بعض الحركة ستستغرق بضع أسابيع”.

 

وأضاف: “توجد لقطر مجموعة من الشكاوى بحق الآخرين في مجلس التعاون الخليجي. وخلال المحادثات اكتشفنا مزيداً من المرونة. لهذا نأمل في تقريب الأطراف وإنهاء هذا التشتت”.

 

وجاء حديث شينكر في الوقت الذي تواصل فيه واشنطن تحركاتها الدبلوماسية. وإجراء مشاورات مكثفة؛ في إطار محاولاتها لحل الازمة الخليجية القائمة منذ يوليو 2017.

 

وكشف البيت الأبيض، منتصف الأسبوع الجاري، عن إجراء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتصالاً بالعاهل السعودي. سلمان بن عبد العزيز، حثه خلاله على ضرورة التفاوض لحل الازمة الخليجية.

 

في سياق متصل، قال مصدر دبلوماسي أمريكي، إن واشنطن أجرت مشاورات مع الدول الخليجية لحل الأزمة مع قطر. مشيراً إلى أنها تجري بالتعاون مع الكويت، وأن الأجواء إيجابية.

 

وأشار المصدر إلى أن جهود الحل يقودها مسؤولون من البيت الأبيض ووزارة الخارجية؛ أبرزهم مستشار الرئيس للشؤون الاستراتيجية جاريد كوشنر. الذي زار المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية.

 

وأواخر الأسبوع الماضي، كشف كوشنر عن وجود استياء لدى القادة الخليجيين بسبب استمرار الازمة الخليجية ، مبيناً أنهم يرغبون في حلها.

 

وقال كوشنر، في تصريحات لقناة “الجزيرة” بالعاصمة الدوحة التي زارها، الأربعاء الماضي. بعد جولة خليجية زار خلالها الإمارات والسعودية والبحرين: “كانت لنا دبلوماسية وراء الكواليس في اتفاق إسرائيل والإمارات. ونأمل تحقيق ذلك أيضاً بالازمة الخليجية”.

 

والأربعاء الماضي، بعث العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، برسالة خطية إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح. نائب أمير دولة الكويت وولي العهد، وذلك بالتزامن مع جولة كوشنر الخليجية.

 

وتقود الكويت جهوداً حثيثة لحل الازمة الخليجية وإنهاء هذا الملف بما يعيد دور مجلس التعاون إلى سابق عهده، من خلال تقريب وجهات النظر، والاستمرار في مواصلة دبلوماسيتها المعهودة لإعادة اللُّحمة إلى البيت الخليجي.

 

وتحظى التحركات الكويتية لحلحلة الأزمات في المنطقة بدعم أمريكي قوي؛ إذ سبق أن أعلنت واشنطن في أكثر من مناسبة دعمها الخطوات الكويتية كافةً في هذا الاتجاه.

 

الجدير ذكره، أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنوا عن فرض حصار على قطر في الخامس من يونيو 2017، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها مع إيران، وهو ما نفته الدوحة تماماً واعتبرته محاولةً للنيل من سيادتها وقرارها المستقل.

 

وأكدت قطر، أنه من الضروري العمل على حل الازمة الخليجية بالحوار من دون أي شروط مسبقة، الأمر الذي تحاول الكويت وسلطنة عُمان التوسط لإتمامه

اقرأ أيضاً: “أسابيع معدودة فقط”.. ترامب يُجبر “عجوز السعودية” على إنهاء حصار قطر وهذا ما يدور بالكواليس

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

الأزمة الخليجيةالازمة الخليجيةالسعوديةالولايات المتحدةحصار قطردول الخليجديفيد شينكرقطرمصر
تعليقات (0)
اضف رأيك