الديوان الأميري في الكويت يقطع كل الألسنة ويصدر بياناً يحسم الجدل حول صحة صباح الأحمد بعد “شائعات الوفاة”

1

فند في ، الشائعات التي روجتها حسابات “مشبوهة” على رأسها الأكاديمي الإسرائيلي المثير للجدل إيدي كوهين، حول وفاة امير البلاد الشيح ، في أمريكا التي يتواجد فيها لتلقي العلاج.

 

وأعلن الديوان الاميري في وقت متأخر الليلة، أن صحة امير البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح في حالة مستقرة، ويتلقّى العلاج المقرر.

 

وكالة الأنباء الكويتية الرسمية نشرت بيان الديوان الأميري وجاء فيه: “رداً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام من أخبار عاریة عن الصحة، فقد أكد معالي وزیر شؤون الدیوان الأمیري الشیخ علي جراح الصباح، أن الدیوان الأمیري على تواصل مستمر مع معالي الشیخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، نائب رئیس الحرس الوطني، الذي طمأن الجمیع على صحة حضرة صاحب السمو امیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، وأن الحالة الصحیة لسموه مستقرة ویتلقى العلاج المقرر.

 

أضاف البيان أن “سمو الشیخ صباح خالد الحمد الصباح، رئیس مجلس الوزراء، حفظه الله. یُضمِّن البیان الأسبوعي لمجلس الوزراء فقرةً عن الوضع الصحي لحضرة صاحب السمو الأمیر، رعاه الله. ویھیب الدیوان الأمیري بالجمیع تحري الدقة، واستیفاء المعلومات المتعلقة بصحة سموه، رعاه الله. من مصادرھا الرسمیة، وألا یلتفتوا إلى الأخبار المغرضة، مبتھلین إلى الباري جل وعلا أن یمنّ على حضرة صاحب السمو امیر البلاد حفظه الله ورعاه بالشفاء العاجل. وأن یمتعه بموفور الصحة والعافية”.

وشاعت الليلة الماضية، أخبار قوية حول وفاة أمير الانسانية حسب ما تداول ناشطون. بينما كتب آخرون نفياً للخبر، ليبقى فريق ثالث متشككاً، إلى أن أصدر الديوان الأميري بيانه. ليؤكد أن صحة امير البلاد مستقرة.

 

وزعم الأكاديمي الإسرائيلي المثير للجدل، وفاة امير الكويت الشيخ صباح الاحمد جابر الصباح. في أمريكا التي يتواجد فيها للعلاج منذ شهر تقريباً.

 

وكتب الإسرائيلي كوهين في تغريدة رصدتها “وطن”. ما نصه :” وفاة امير الكويت صباح الاحمد في امريكا قبل قليل عن عمر يناهز ٩١ “.

 

وكالثعلب الماكر ترحم رجل المخابرات الاسرائيلية على امير الكويت قائلاً في تغريدته :” رحمه الله وغفر له وإنَّا لله و إنَّا إليه راجعون”. مضيفاً :” خالص العزاء لذوي الفقيد وشعب الكويت الذي اسماه (الشقيق).

وفي الوقت الذي انبطحت فيه وطبعت مع ، وايدت خطوتها فيما تردد ولي العهد السعودي الاعلان المماثل لاستاذه محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي. وقفت الكويت التي يقودها الشيخ صباح كالأسد في وجه التطبيع الخليجي رافضة كل أشكاله الامر الذي رفع أسهمها في الشارع العربي.

 

وقالت مصادر حكومية كويتية، وفق صحيفة “القبس” الكويتية، إن الكويت على موقفها وستكون آخر دولة تطبِّع مع إسرائيل. موضحةً أن الموقف الكويتي يأتي متّسقاً مع نهج سياستها الخارجية الراسخ على مدى عقود في دعم القضية الفلسطينية ومساندتها. باعتبارها قضية العرب الأولى، والقبول فقط، في حلّها، بما يقبل به الفلسطينيون.

 

وتجلّى الموقف الكويتي مجدداً مع ضغط الإعلام الإسرائيلي المستمر، خاصة في الأيام الأخيرة على العرب بضرورة تطبيع علاقاتهم مع إسرائيل. إذ تجسّد في انتفاضة كويتية شعبية كاسحة في وجه الإعلام الإسرائيلي وذيوله. رفضاً وشجباً واستنكاراً.

 

اقرأ ايضا: حملة كويتية لمقاطعة صحيفتي “الراي” و”القبس” بعد نشرهما هذا التقرير عن فساد افراد في الاسرة الحاكمة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    هي نفسها قصة وفاة هالك مسقط وعمان كابوس! قبل أكثلار من 9 أشهر ! صدر بيان من ديوانه بأنه في حالة مستقرة ! وبعد 11 يوما اعلنت وفاته! تكرار لنفس الحالة ! قريبا جدا أمير جديد وولي عهد جديد في دويلة بني خالد وتطبيع جديد ! يا خبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش! خخخخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.