الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع “تعكر مزاج سفهاء أبوظبي” وتوجه دعوة إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية

4

وجهت لمقاومة مع ، والتي شكلت لرفض أي شكل من أشكال العلاقات مع ، دعوة لمقاطعة أي منتجات تصل من تل أبيب إلى .

 

وقالت الرابطة، في بيان صحفي، إنها تدعو أبناء الشعب الإماراتي إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، موضحةً أن تلك المنتجات “تستعد لغزو الأسواق الإماراتية قريباً على هامش الاتفاق التطبيعي بين الإمارات وإسرائيل”، دون تفاصيل.

 

تطبيع إسرائيل والإمارات

يُذكر أنه في يوم الإثنين، انتهت أول ندوة إلكترونية تقيمها الرابطة بمشاركة نشطاء خليجيين، إلى أنَّ رفض الشعوب يجعل تطبيع دول عربية وخليجية مع إسرائيل “بلا قيمة”.

 

فيما دشنت الرابطة، حسب موقعها الإلكتروني، في 22 أغسطس/آب 2020، عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الـ13 من الشهر ذاته، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق تطبيع بين البلدين.

 

وتهدف الرابطة التي تتكون من مجموعة من المثقفين والأكاديميين الإماراتيين، إلى “مضاعفة حجم الوعي بين صفوف المواطنين؛ للتحذير من خطورة التعاون المتبادل مع إسرائيل”.

 

وقوبل إعلان اتفاق تطبيع العلاقات بين أبوظبي وتل أبيب، بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من أبوظبي و”طعنة” في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

الحرب على غزة

يأتي هذا البيان في الوقت الذي قال فيه علي النعيمي، رئيس في المجلس الاتحادي بالإمارات، إن شنّ إسرائيل أي “حرب” على لن يؤثر على اتفاقية التطبيع معها.

 

واستخدم علي النعيمي، في حوار مع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، نشرته الثلاثاء، عبارات مثل “السلام الدافئ”، الذي قال إنه “سيصمد أيضاً أمام أزمات، مثل الحرب في غزة”.

 

مقتل العشرات

وشنت إسرائيل ثلاثة حروب على قطاع غزة، في الفترة ما بين 2008 و2014، إضافة إلى عشرات الاعتداءات الأخرى، والتي تسببت بمقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين الفلسطينيين، وتدمير آلاف المنازل.

 

وأعرب النعيمي عن اعتقاده أن توقيع اتفاقية التطبيع مع إسرائيل سيتم خلال الشهر الجاري. وقال إن ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، سيزور تل أبيب، قريباً.

 

وأكد النعيمي أن الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين ستنطلق “على الفور”، عقب توقيع الاتفاق. وأضاف أنه يعتقد أن إسرائيل “ستُزيل معارضتها لبيع واشنطن طائرات F-35 للإمارات”.

 

بيع الـ”إف-35″: وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أكد أن اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات لا يشمل بيع الولايات المتحدة مقاتلات “F-35” للجانب الإماراتي.

 

فيما اتهم النعيمي القيادة الفلسطينية بأنها “عالقة في الماضي”، بسبب مواقفها من إسرائيل.

 

وجمّدت القيادة الفلسطينية الاتصالات كافة مع إسرائيل، على خلفية نيتها ضم أراضٍ واسعة من الضفة الغربية، كما ترفض فلسطين استئناف المفاوضات مع إسرائيل، بسبب عدم اعتراف الأخيرة بالحقوق الفلسطينية، وعلى رأسها إقامة دولة فلسطينية، على أساس مبدأ “حل الدولتين”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. ميساء جمال ابو خضير يقول

    كل احترام

  2. أمير الخليج يقول

    يا بختك يا هزاب على التطبيع زين تعطينا رايك

  3. Mohamed Ali يقول

    الفلسطينين لم يستطيعوا أن بزيلوا إسرائيل أو السلام معها ماهو الحل اذن

  4. Mike Salman يقول

    للاسف سكان الخمارات الاغلبيه العظمى هم عبده البقر وهم القذرين الهنود وهم يحبوا اسرائيل اكثر شعب بالعالم
    لان اسرائيل تجري عليهم تجارب علميه فى الهند القذره
    رئيسهم مودي يبيع الرأس ب عشرون دولار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.