سفهاء أبوظبي يسعون إلى تعطيل مشروع قرار عربي لـ منع التطبيع مع إسرائيل بعد أن خلعوا سراويلهم!

0

قالت وسائل إعلام أمريكية، إن الإمارات تكثف مساعيها لإحباط مشروع قرار عربي يهدف إلى منع التطبيع بين الدول العربية وكيان الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأوضحت وسائل الإعلام الأمريكي، أن مشروع القرار تم تقديمه إلى جامعة الدول العربية، التي من المتوقع أن يعقد وزراء خارجيتها مؤتمراً بالفيديو في التاسع سبتمبر لبحث آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

 

ويدعو مشروع القرار الدول العربية إلى الالتزام بمبادرة السلام العربية ومنع التطبيع وقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالصراع العربي الإسرائيلي.

 

ومن المقرر أن يجتمع وزراء الخارجية العرب في جامعة الدول العربية، حيث تترأس فلسطين الاجتماع المقرر خلال الأيام المقبلة، فيما سبق ذلك اتصالات فلسطينية مكثفة مع عدد من الدول العربية، في إطار الاستعدادات الجارية للاجتماع.

 

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، إنه جرت اتصالات مع عدد من وزراء الخارجية العرب. بينهم وزراء خارجية الأردن والمملكة العربية السعودية ومصر وسلطنة عُمان، إضافة إلى الأمين العام المساعد للجامعة العربية. حسام زكي، قبيل اجتماع مجلس الجامعة العربية في التاسع من الشهر الجاري.

 

وأوضح عريقات، أن الاتصالات الفلسطينية التي جرت مع المسؤولين العرب تأتي “استباقاً لأعمال الدورة 154 لمجلس جامعة الدول العربية المقرر انعقادها عن بعد يوم بعد غد. حيث تضمنت الاتصالات التي أجراها عريقات تأكيد “مطالبة فلسطين بثبات وتمسك العرب بمبادرة السلام العربية”. التي اعتمدتها الجامعة العربية في بيروت عام 2002.

 

وشددت الاتصالات على “عدم إقدام أي طرف على تطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي إلا بعد تنفيذ مبادرة السلام العربية بشكل تام. وبما يضمن إنهاء الاحتلال، وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس المحتلة على حدود العام 1967. وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين استناداً للقرار الدولي 194 والإفراج عن الأسرى”.

 

وكانت فلسطين قد طلبت، في 13 آب (أغسطس) الماضي، من الجامعة العربية. عقد اجتماع طارئ لتأكيد الإجماع العربي بشأن القضية الفلسطينية ومبادرة السلام العربية. إلا أن الأمين العام أحمد أبو الغيط لم يستجب للطلب.

 

الجدير ذكره، أن الإمارات أعلنت تطبيع العلاقات مع إسرائيل منتصف الشهر الماضي وذلك برعاية أمريكية. الأمر الذي اعتبر تجاوزاً لمبادرة السلام العربية التي طرحتها السعودية عام 2004.

 

اقرأ أيضا: من هنا ستكون نهاية ابن زايد.. إماراتيون يطلقون رابطة لمقاومة التطبيع مع إسرائيل وهذه أولى خطواتها

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More