بعد مرور شهر على كارثة انفجار بيروت.. “فيديو” مؤلم يوثق أقسى مشهد ولا يمكن نسيانه

0

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي بلبنان مقطع فيديو أثار تفاعلاً واسعاً، يوثق لحظات صعبة عانتها سيدة مسنة أثناء وقوع كارثة انفجار مرفأ والذي خلف أكثر من 190 قتيلاً وما يزيد عن 6 آلاف جريحاً.

 

ووثق المقطع المتداول والذي رصدته “وطن”،  لحظة وقوع وتأثيره على غرفة متواجدة فيها سيدة عجوز يبدو أنها لا تسمع، وقد طارت أجزاء من البيت مثل الشبابيك والزجاج والطاولات والأثاث حول السيدة، فيما انهار أحد الشبابيك فوق جسدها، وهي ثابتة لا تحرّك ساكناً، حتى أتت عاملة المنزل وقامت برفع الحطام عنها.

 

 

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع المقطع المتداول والذي أثار مشاعر العديد منهم، حيث أنه بعد مرور شهر على الحادثة، لا زالت الآلام تعصف بها، ولا زالت ضخامة المشهد مؤثرة على مشاعر اللبنانيين بشكل كبير، مؤكدين على إصرارهم بمحاسبة كل الضالعين بتلك “الجريمة”، والتصميم على تغيير الواقع اللبناني ولو مر الوقت على الانفجار.

 

 

 

ونشر أحد المغردين المقطع وعلق عليه قائلاً: ” من أقسى مشاهد انفجار مرفأ بيروت ! ما جرى صعب نسيانو … صعب تخطيه .. شهر مرق من دون ما نشوف نتيجة التحقي وقمن دون ماحدا يتحمل مسؤولية … ومش رح نسكت”.

 

فيما علق آخر على المقطع وقال: ” بكل فيديو للانفجار وخاصة في المنازل نجد المدبرة المنزلية تهرع لنجدة الأولاد أو أصحاب المنزل مواقف رائعة وتمت عن إنسانية واندفاع، سبحان الله، الله لا يترك عباده ويسخر لهم اليد الطيبة”.

 

 

وكانت شحنة قدرها 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم القابلة للانفجار، انفجرت في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، مخلفة دماراً  بقطر أكثر من 8 كيلو متراً، وأكثر من 190 قتيلاً و6 آلاف جريح، وعشرات آلاف المشردين.

 

ولا تزال المطالبات اللبنانية بمحاسبة المتورطين بالتقصير والمتسببين بتلك الكارثة تتصاعد، فيما مطالبات بإسقاط كل النظام السياسي القائم.

 

كما شهدت العاصمة اللبنانية وعديد من المحافظات مظاهرات عديدة مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية التي يتكبدها اللبنانيون منذ فترات طويلة، ومطالبين بتغيير كل النظام القائم على حكم الدولة اللبنانية.

شاهد أيضا: انفجار بيروت قتل النخوة في لبنان.. “شاهد” ماذا فعلت هذه العصابة مع عائلة لبنانية آمنة في منزلها ورصدتهم الكاميرات

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.