AlexaMetrics "شاهد" الشيخ زايد عاد من الموت ليوبخ أبنائه ويبصق في وجوههم بحضرة كوشنر.. | وطن يغرد خارج السرب

ترك وراءه شياطين.. “شاهد” الشيخ زايد عاد من الموت ليوبخ أبنائه ويبصق في وجوههم بحضرة كوشنر

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أثار تفاعلاً واسعاً يوثق حديث سابق لـ الشيخ زايد رئيس الإمارات السابق ووالد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد حول الكيان الإسرائيلي، وممارساته ضد الشعب الفلسطيني. وذلك بالتزامن مع حالة التطبيع والخيانة التي أبرمها ابن زايد مع الكيان الإسرائيلي، والبدء بتطبيع العلاقات معه.

 

المقطع المتداول تم فيه تركيب حديث الشيخ زايد على صورته المعلقة فوق ثلاثية ممثلي الإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل. في اجتماعهم الذي تم يوم أمس الاثنين بعد وصول أول طائرة إسرائيلية إلى العاصمة أبو ظبي.

 

https://twitter.com/badweasel99/status/1300819109802913796

 

ويسمع من المقطع صوت الشيخ زايد يقول: “يقتلون النساء والأطفال، ويهدمون بيوتهم، ويحرقون مزارعهم، وهذه هي الديمقراطية هكذا؟”.

 

وتابع: “ما غدت ديمقراطية، الديمقراطية العدالة وحنان الإنسان على الإنسان، الرفق بالإنسان، الديمقراطية كذا؟، أعوذ بالله، قاتل الله الديمقراطية إذا هيك”.

 

وكانت قد حطت يوم أمس الاثنين أول طائرة إسرائيلية متجهة من تل أبيب مروراً بالأراضي السعودية، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي. وذلك كأول خطوة تطبيعية تتم بين الجانبين، بعد توقيع اتفاقية السلام والتطبيع في 13 أغسطس/آب 2020. في خطوة مثلت خيانة تاريخية للشعب الفلسطيني، بحسب ما قالت قيادته تعقيباً على الموضوع.

 

وطالبت حركة حماس في بيان لها الإمارات بالتراجع عن خطواتها التطبيعية التي لن تخدم على الإطلاق مستقبل دولة الإمارات ولا الشعب الفلسطيني.

 

كما أدانت القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس ما قام به محمد ابن زايد الذي تنكر لحقوق الشعب الفلسطيني بتطبيعه العلاقات مع الكيان الإسرائيلي وبدون أي مقابل.

 

اقرأ: الإمارات تفتحها على البحري.. الرئيس المغيب يصدر مرسوماً بإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل وشالوم لـ”تل أبيب”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. كلمة وراءه تكتب الهمزة على السطر بعد الألف وليس على نبرة. يرجى الاهتمام بالعربية أكثر يا موقع وطن الذي نثق به.

  2. لقد سئم العرب من فلسطين تبقى خرافه بعد ٧٠ عام من النزاع وجد الحكام العرب ان لا مفر من اقامه علاقات مع اسرائيل ومن هو الشعب حتى يقول لا لحاكمه مع مرور الايام سيكتشف الشعب ان اسرائيل ليست كما تصوروها وسيذهبوا لزياره تل ابيب وهرتسليا ولتذهب فلسطين الى الجهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *