حساب شهير يكشف تفاصيل عرض قدمه ابن زايد لـ”الأسد” مقابل ملايين الدولارات وفوقهم “بوسة”

0

بمقابل تقديم المساعدة المالية لرئيس النظام السوري ، كشف مغرد قطري شهير تفاصيل فضحية مدوية للإمارات بإيعاز من لإنشاء قاعدة عسكرية في تشرف عليها البلدين

 

وقال حساب “الرادع القطري”، والذي يتابعه الآلاف على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “ عرضت على بشار الأسد إنشاء قاعدة عسكرية في قرية القحطانية بالقرب من مركز محافظة . وستكون القاعدة على خط وقف النار (ألفا) مقابل مقر قاعدة الأندوف قوات حفظ السلام”.

 

وأضاف الحساب الشهير: “اسرائيل هي من طلبت من الإمارات تقديم هذا العرض للأسد، والإمارات ستقدم مساعدات مالية لنظام الأسد”. متابعاً: “اسرائيل تنوي تحويل محافظة القنيطرة إلى وكر عملاء وجواسيس ليسهل السيطرة عليها مستقبلاً”.

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع المعلومات التي كشفها الحساب الشهير. مستنكرين الدور المشبوه للإمارات في مساندة إسرائيل باختراق الدول العربية.

 

وقال المغرد محمد انبيه: “هناك معلومات تقول أن ضباطا كبارا في سلاح الجو الإسرائيلي سيصلون واحتمال إنشاء قاعدة إسرائيلية في الإمارات. والحل في نظري تحالف تركي إيراني عماني، رغم الاختلاف مع إيران لكن هذه فرصة سانحة لا تعوض”.

 

وقال حساب يحمل اسم “سوري حر”: “ألا يكفيها الإمارات انها دفعت لسفاح القرن اكثر من 8 مليار$؟!!! وتريد ان تغرق نفسها بالوحل أكثر!!”.

 

الجدير ذكره، أن الإمارات تعتزم انشاء قاعدة عسكرية في جزيرة سقطري اليمنية بالقرب من سلطنة يديرها جهاز الموساد الإسرائيلي. حيث وصل اليوم الاثنين طاقم أجنبي على متن طائرة إماراتية للجزيرة اليمنية.

 

وفي وقت سابق، أعاد اتصال هاتفي بين ولي عهد أبو ظبي والرئيس السوري بشار الأسد العلاقات بين البلدين. بعد انقطاعها لسنوات بسبب الموقف المُعلن من الإمارات بشأن الثورة السورية.

 

وكانت وسائل إعلام دولية، كشفت في وقت سابق عن تقديم عروض مالية من محمد بن زايد لبشار الأسد لافشال اتفاق ادلب الذي جرى التوصل إليهم مع تركيا وروسيا، فيما تواصل الإمارات دعمها للانقلابات والتوترات بالدول العربية.

اقرأ: ابن زايد ينقذ الأسد قبل انهيار نظامه.. وهذا ما أمر به أن يرسل جواً إلى سوريا وعلى وجه السرعة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.