بعد حرقه بالسويد.. “شاهد” نرويجية حاقدة على الإسلام تمزق القرآن وتبصق فيه وأرودغان الوحيد الذي اتخذ موقفا

2

أقدمت جماعة نرويجية متطرفة على تمزيق صفحات من والبصق عليها، خلال مظاهرة مناهضة للديانة الإسلامية في العاصمة النرويجية أوسلو.

 

وتأتي الواقعة التي حدثت أمس عقب يوم واحد من مواجهات عنيفة اندلعت بين الشرطة السويدية ومتظاهرين، بسبب قيام حركة يمينة بحرق نسخة من القرآن الكريم في مدينة مالمو السويدية.

 

 

وكان ثلاثة نشطاء من حزب “الخط المتشدد” الدنماركي، أقدموا على إحراق نسخة من القرآن الكريم في مالمو السويدية، يوم الجمعة الماضي.

 

وحظرت السلطات السويدية على إثر ذلك دخول زعيم الحزب المتطرف راسموس بالودان إلى أراضيها لمدة عامين.

 

ولم تصدر دول العالم الإسلامي أي بيانات بخصوص هذا الحادث سوى تركيا، حيث عبّرت الخارجية التركية عن إدانتها حادثة تمزيق المصحف الشريف على يد مجموعة عنصرية معادية للإسلام بدولة .

 

 

وقالت الوزارة في بيان لها يوم أمس الأحد: “إن مثل هذا النوع من الإعمال الإستفزازية تستهدف سيادة القانون والأنظمة الديمقراطية وليس المسلمين فحسب”.

 

وتابعت بأن هذه البقايا “النازية” على حد وصفها، تطوّق المجتمع وتضر به مثل الفيروسات تماماً.

 

وأكدت أن مكافحة تلك العقليات “المريضة” يمكن عبر إبعاد السياسيين الشعبويين الذين يتبنون تلك الأفكار “النازية”.

 

ونوّهت الخارجية التركية أن فشل الأحزاب السياسية الرئيسية في منع الخطاب العنصري والتحريضي يشكل تهديداً خطيراً. مؤكدة على مضي تركياً في مكافحتها للتيارات العنصرية الفاشية.

 

وتأملت الخارجية التركية من السلطات النرويجية أن تتخذ التدابير الضرورية لتحول دون وقوع مزيد من الأعمال المشابهة لما وقعت في النرويج في نوفمبر الماضي.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. حبيب الرحمن يقول

    حسبنا الله ونعم الوكيل…..

  2. عبد السلام يقول

    لا اله الا الله , محمد رسول الله …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.