“شاهد” مراسل العربية سابقاً في لبنان يفضح المسؤولين السعوديين: “يعتقدون أنهم مكان الله بما يفعلوه”!

0

فضح الإعلامي اللبناني عدنان غملوش، السياسة التي يتبعها الذباب السعودي ومشغليه، والتي أدت إلى فصله من قناة ، بعدما عمل مراسلاً لديها لمدة طويلة، وقال غملوش بفيديو عبر صفحته على “فيسبوك”، رصدته “وطن” قبل أن يقوم بحذفه لاحقاً: “بعدما كتبت تعليقاً حول الزميل ، والذي كان قد وقع عقداً مع قناة “بلومبيرغ” السعودية، ثم اكتشفوا أنه له آراء على “تويتر” ومواقف ضد السعودية، فقاموا بفسخ العقد قبل بدء عمله ولو ثانية واحدة شنوا هجوماً علي.”

 

وأضاف غملوش..” كتبت تعليقاً أن ماحدث مع جاد غصن ، سبق وأن حدث معي عام 2014، قبل طردي من قناة العربية بعامين بدأوا الهجوم علي، واتهموني بأنني عميل لحزب الله وإيران، وياليت كلامهم صحيح لأنه بذلك أكون أخدم الأمة والشرف المتبقي فيها”.

 

وأوضح انه بمجرد ان كتب هذا التعليق حتى بدأ الذباب السعودي بالهجوم عليه بطريقة لاذعة، مضيفاً :” حاولت أن ارد قدر الامكان، رغم أنهم مجموعة من التافهين على غرار كل السعوديين دون استثناء، فقد عاشرتهم سنوات طويلة جداً”.

 

واستطرد: “أتفه شعب هو الشعب السعودي، والذي يظن بأن المال الذي يخرج لهم من تحت الأرض، وهو النفط، يجعلهم قادرين على إدارة الكون كله، وأنه يمكن أن يأخذ محل الله”.

 

وأكد غملوش أن هذه هي الاستراتيجية التي يبني عليها السعوديين كافة تعاملاتهم السياسية، “بأن لديهم نقوداً تشتري الكون، وأنهم أقوى من الله”، مضيفاً: “هذه هي المشكلة التي ستتسبب بهزيمتهم قريباً إن شاء الله”.

 

وختم غملوش: “بدأوا بشن الهجوم علي بطريقة متعالية، بعدما تجرأت عليهم، وكنت لا أزال في القناة التابعة للديوان الملكي السعودي، ولكنني رفضت الانصياع لهم ولسياستهم، وأصريت على ممارسة حريتي، وأقول كلمة الحق، وفي النهاية قاموا بطردي، واستغنيت عن كل الراتب، ودائماً أقولها، آخر همي المال، رغم أنني لا أعمل منذ 5 سنوات”.

 

وكان جاد غصن قد أعلن استقالته من قناة “الجديد”،  لخوضه تجربة مع قناة “الشرق بلومبيرغ” في . لكن رحلته انتهت قبل أن تبدأ بعد اعتراض سعودي كبير على انضمامه للقناة. وذلك بعد اعتراض مغردون سعوديون على ذلك بعد نبش تغريدات له مُعارضة لمواقف السعودية.

 

وأطلق الذباب الإلكتروني السعودي هاشتاغ: امنعوا جاد غصن من الظهور في إعلامنا”، بدأها الإعلامي السعودي عبدالله البندر بتغريدة قال فيها:

“الإعلامي جاد غصن قضى حياته الإعلامية في إنتاج التقارير التلفزيونية والتغريدات اليومية للإساءة إلى السعودية ورموزها وشعبها في جميع المجالات، واليوم يستقيل من قناة “الجديد” ليلتحق بقناة “الشرق بلومبيرغ”. هذه المواقف تثبت لنا حقيقة مبادئهم”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

انقر هنا وفعل زر الاشتراك حتى يصلك كل جديد

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.