كاتب سعودي مكلف من الديوان بشيطنة عُمان: أفضل قرار اتخذه السلطان هيثم هو إزاحة “يوسف بن علوي” لهذا السبب

4

عاد الكاتب السعودي المثير للجدل والمقرب من الديوان الملكي ، لدس أنفه في الشأن العماني الداخلي من جديد ومحاولة إثارة البلبلة بين العمانيين بمواقع التواصل عبر استفزازهم بتغريدات مسيئة للسلطنة وقيادتها. ولم يتوقف “الزعتر” عن مهاجمة وزير الخارجية العماني السابق .

واختلاق المزاعم حول تقاعده حتى خرج اليوم يهذي ويزعم أن أهم قرار اتخذه السلطان هيثم هو إزاحة يوسف بن علوي عن المشهد السياسي. معتبرا ذلك “خطوة مهمة في طريق تفكيك الدول العميقة بسلطنة عمان، حسب زعمه.

 

 

وتابع الكاتب السعودي الذي يخصصه الديوان لشيطنة السلطنة هذيانه المعهود:”وبالتالي فإن مساعي السلطان #هيثم_بن_طارق حفظه الله في إحداث تغييرات في مركز صناعة السياسة الخارجية بإزاحة يوسف بن علوي وتقديم الجيل الشباب خطوة مهمة في طريق تفكيك الدولة العميقة وضخ دماء شابة تساهم في صناعة توجهات تتناسب مع الواقع ومتغيراته”

 

 

وفي محاولة للتلبيس ليظهر بأنه يهاجم يوسف بن علوي فقط وأنه حريص على مصلحة السلطنة كتب الزعتر أيضا:

“أدرك السلطان #هيثم_بن_طارق حفظه الله انه لايمكن إحداث تغيير حقيقي في سياسات #سلطنة_عمان الخارجية في ظل وجود الوجوه القديمة مثال يوسف بن علوي التي قادت عمان إلى هذه العزلة التي تعيشها وأيضاً الإبقاء على #يوسف_بن_علوي كان سيقود لإفشال خطط التطور في سياسات #سلطنة_عمان”

 

 

واختت الكاتب السعودي سلسلة تغريداته الخبيثة بزعمه أن سلطنة عمان تشهد مرحلة من التغيير الحقيقي بقيادة السلطان هيثم بن طارق “خاصة تجاه تعاطيها مع الملفات الخارجية وإصلاح الكثير من الأخطاء التي صنعها #يوسف_بن_علوي ”

 

 

واضاف:”وبالتالي على العمانيين ان يتخلصوا أيضاً من الحساسية الزائدة تجاه نقد السياسات العمانية السابقة”

 

ويشار إلى أن خالد الزعتر كاتب سعودي دائم التطاول على رموز السلطنة ومهاجمة عمان وسياسة الحياد التي تنتهجها في التعامل مع مختلف الملفات الإقليميّة والدوليّة. ولعبها دور الوسيط فيها.

 

وسبق أن تخطى “الزعتر” كل الحدود وطالب ضمنيا دون تصريح بطرد سلطنة عُمان من مجلس التعاون الخليجي. بسبب سياسة الحياد التي تنتهجها زاعما أن هذه السياسة أثبتت فشلها.

 

وينشط “الزعتر” هو ومجموعة أقلام سعودية أخرى منذ فترة في مهاجمة سلطنة عُمان والسطان هيثم بن طارق. ومن قبله الراحل قابوس بن سعيد. ومحاولة شيطنة السلطنة عبر أكاذيب وافتراءات مزعومة بسبب موقف القيادة العُمانية الحيادي من أزمة قطر وحرب اليمن.

اقرأ أيضا: هكذا ردّ السلطان هيثم بن طارق على الفبركات والإساءات للوزير السابق يوسف بن علوي

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

حتى يصلك كل جديد اضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. هزاب يقول

    كفاية! ضرب في الميت حرام! خلاص خرج من الخارجية يجر أذيال الخيبة ووصمة العار في جبينه1 في انتظار اوسمة من إيران وإسرائيل ! فهل يتحقق حلمه العزيز ؟ بعد أن انكسر حلمه الأعز في البقاء في كرسي الخارجية؟ خخخخخخخخخخ! هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة من مسلسل ومازال يتسللون عبر السراديب!

  2. مغرد خفي يقول

    ههه ميت ف نظر الحثاله.. أما ف نظر العالم فقد أدى ما عليه وارتاح راحه يتمنوها أهل الزرايب ف الخارج ههههه..

  3. هزاب يقول

    يا صبي الأمن المخترق ! كم دفع لك الظفاري علشان تدافع عنه؟ لا تقول لي أنت متطوع ! للدفاع عنه1 خخخخخخخ1 تفو على وجهك ووجهه! هععععع

  4. مغرد خفي يقول

    موووت غم. يدفعلي الظفاري أشرف من تبيع شرفك للانجليز يالمضرط ههههه تفوووو عليك وعلى الي خلفوك يا ولد الزرايب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.