“شاهد” السلطان هيثم يلفت الأنظار بما فعله لحظة استقبال بومبيو.. هل الأمر مرتبط بالرسالة التي حملها عن التطبيع؟

7

التقى سلطان عُمان هيثم بن طارق آل سعيد، اليوم الخميس، بقصر البركة وزير الخارجية الأمريكي الذي جاء من أبوظبي، ضمن جولته الشرق أوسطية التي يقوم بها بتكليف من ترامب عقب إعلان التطبيع الرسمي بين وإسرائيل.

 

 

وكالة الأنباء العُمانية الرسمية قالت عبر حسابها بتويتر وفق ما رصدته (وطن) إن سلطان عُمان استقبل بومبيو، الذي قام بزيارة قصيرة للبلاد.

 

 

وأضافت الوكالة في بيانها أنه جرى خلال المقابلة بحث أوجه التعاون الثنائي، في إطار العلاقات الوطيدة التي تربطهما، والأمور ذات الاهتمام المتبادل بين الطرفين.

 

 

ولفت انتباه العديد من النشطاء رد فعل السلطان هيثم بن طارق ، لحظة دخول بومبيو عليه القصر حيث لم يمد السلطان يده للسلام على الوزير الأمريكي واكتفى بالوقوف أمامه مع تشبيك يديه بينما انحنى له بومبيو للتحية.

 

 

 

ولم يتبين إذا كان هذا هو البروتوكول السائد عمانيا في مثل هذه اللقاءات، أم أن الأمر له علاقة بالأمر الذي جاء بومبيو من أجله وهو الحديث عن عملية التطبيع مع السلطان.

 

 

ولم تكشف وسائل الإعلام الرسمية العمانية تفاصيل الحديث الذي دار بين السلطان والوزير الأمريكي. وهل تطرقوا إلى ملف التطبيع أم لا حيث اكتفت الوكالة الرسمية بالقول إنه جرى خلال المقابلة بحث أوجه التعاون الثنائي. في إطار العلاقات الوطيدة التي تربطهما، والأمور ذات الاهتمام المتبادل بين الطرفين.

 

 

من جانبه غرد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عقب لقائه السطان هيثم بن طارق.

 

وقال بومبيو عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” في تغريدة رصدتها (وطن):

“التقيت اليوم السلطان العماني هيثم بن طارق آل سعيد ، حول أهمية بناء السلام والاستقرار والازدهار الإقليمي من خلال مجلس التعاون الخليجي الموحد”

 

 

وأكد بومبيو أن الولايات المتحدة ممتنة لشراكتها الأمنية القوية والعلاقات الاقتصادية مع سلطنة عمان.

 

ومعروف أن جولة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالمنطقة جاءت بتوجيهات من ترامب لدعم اتفاق التطبيع الإسرائيلي ـ الإماراتي وحث دول المنطقة على حذو نفس السياسة.

 

 

ووصل بومبيو إلى الإمارات، الأربعاء، في إطار جولة بالشرق الأوسط لدعم التطبيع مع إسرائيل، بدأها في تل أبيب وشملت الخرطوم والمنامة.

 

والتقى بومبيو خلال الزيارة بعدد من المسؤولين الإماراتيين.

 

وهذه أول زيارة لمسؤول أميركي رفيع لأبو ظبي في أعقاب اتفاق التطبيع الإماراتي الإسرائيلي في 13 من الشهر الجاري.

 

وقبيل وصوله للإمارات، أجرى الوزير الأميركي الثلاثاء محادثات عبر الهاتف مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي يعتبر مهندس الاتفاق مع إسرائيل.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

انقر هنا وفعل زر الاشتراك حتى يصل كل جديد وطن

 

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. للبغال فقط يقول

    سلطنة السلاطين عمان سوف تركع اليهود لأجل القدس الشريف اولا القبلتين وخمارات ال نهياق سوف تكثر من صنع الخمور لبني صهيون

  2. سليل الحق يقول

    لم يتغير شي سياسية عمان مثل ما هي لن يغيرها ترامب أو غيره من البشر دولة لها سيادتها ورؤيتها ومنظورها الخاص للجميع.
    وشي طبيعي هذا التصرف نحن في سنة كورونا.

  3. ع يقول

    يعني ايش هذا الغبا تراه الزمن هو زمن كورونا كيف تريده يمد يده ويصافحه مسوين بلبله ع لا شي

  4. THE SKY VIPER يقول

    تحليل يشبه حجي المعصرات

    بسبب جائحة كورونا لا يستخدم الناس اليد للمصافحه

  5. قاسي يقول

    وين بغل ابن بغل هزاب بحثت عنه في زباله وما حصلته؟

  6. هزاب يقول

    خخخخخخخخخخخخ! مسقط عمان في سعي بحثها عن انتصارات وهمية طلعت بصورة ساجة مضحكة! تحط نفسها في مواقف بايخة! يا بغال فيروس كورونا هو اللي مانع الناس عن المصافحة ! والسيد الأمريكي لم يمد يده للمصافحة أبدا بل وضعها على صدره ! كفاية كذب كفاية مهزلة كفاية ضحك الناس على خبالكم1 صرتم فرجة ومهزلة للي يسوى واللي ما يسوى! خخخخخخخخ

  7. مغرد خفي يقول

    هذا ف نظرك انته يا قزاااااب مرززززاب.. كلن يرا الناس بعين طبعه.. أما ف منظور العالم ف عمان شامخه بعزتها وكرامتها.. خل نظرك ف السحاب عشان تعرف مقامها.. والناس صارت تضحك عليك انته وأمثالك لا مأوى ولا حياه مثل الناس والعالم فقط ف الزرايب… خخخ اوعى يا وووااااااد.. المناشير حواليك اوعى ههه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.