“خليها تفرط”.. “شاهد” لبناني ينفجر في وجه “العصابة” الحاكمة ويقدم حل للشعب من نوع جديد

0

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان مقطع فيديو أثار تفاعلاً واسعاً، يوثق حديث أحد الشبان اللبنانيين الغاضبين مما آلت إليه الأوضاع في بلاده، وبالأخص بعد انفجار مرفأ بيروت مطلع الشهر الحالي، والذي تسبب بكارثة إنسانية بكل المقاييس في البلاد.

 

وقال الشاب اللبناني في المقطع المتداول على نطاق واسع ورصدته “وطن”: القطاع السياحي أعلن العصيان المدني على الدولة اللبنانية، ولازم كل مواطن لبناني يعلن العصيان المدني على الدولة اللبنانية”.

 

 

وأضاف: “إحنا ما في شي ما جربناه، نزلنا الشوارع، اعتصمنا سكرنا الشوارع، ما في حل، إلا العصيان المدني، إحنا بنطلب بحقوق، بدنا أقل حقوق كمواطنين وبشر، عايشين بلبنان كأننا عايشين بمزرعة، خلص خلي هالبلاد تنهد على روسهم”.

 

وتابع: “انا بحكي عن عصيان مدني خلي الدولة تفلس، خلي العسكري اللي بينزل على الطريق يضربها يبطل يقبض معاشه، خلي العسكري اللي عم بيحموهن لهالبهايم ما يقبض معاشه، نشوف مين بدو يحميهن”.

 

وزاد المواطن اللبناني وقد احتد غضبه: “خلص خليها تفرط، خلينا نعمر لبنان مرة وحدة، قرفونا حياتنا، شو ضل أكثر من إنه بيروت تهدمت وما عبالهم بال، خليها تخرب خلص بقا، ولازم كل إنسان عنده كرامة ما يدفع أي شي ما واجباته، لأنه ما عنا حقوق كمواطنين”.

 

وكان انفجار “كارثي” ضرب العاصمة اللبنانية بيروت بتاريخ 4 أغسطس/آب 2020، تسببت به شحنة وزنها 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم القابلة للانفجار، أتت على محيط 8 كيلومترات من محيط الانفجار، وتسببت بأكثر من 180 قتيلاً وما يزيد عن 6 آلاف إصابة.

 

كما تعاني البلاد من حالة كساد اقتصادي خانقة، فاقمها وزاد حدتها مجيء وباء كورونا، لتشهد البلاد سلسلة تظاهرات لم تحقق أي نتائج مرضية للشارع اللبناني.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

انقر هنا واشترك في القناة حتى يصلك كل جديد

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More