البرهان يلحق بـ ابن زايد إلى غرفة نوم نتنياهو خلال أسابيع.. تفاصيل “الصفقة” برعاية دحلان كشفتها صحيفة عبرية

1

نقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية عن مصدر أمريكي مطلع قوله، إن الخرطوم ستعلن عن اتفاق سلام مع الكيان الإسرائيلي خلال بضعة أسابيع.

 

وأوضحت الصحيفة على لسان المسئول الأمريكي أن الأطراف قريبة من شق طريق جديد مع من هذه الناحية، منوّهة إلى أن ذلك أتى عقب زيارة بومبيو للخرطوم قادماً مباشرة من تل أبيب.

 

وخلال حديث له مع رئيس حكومة السودان الانتقالية ، ناقش بومبيو موضوع مع دولة الاحتلال، ولاحقا صرّح الوزير الأمريكي في تغريدة له على تويتر عقب اللقاء مع حمدوك بأنه تداول التطورات الإيجابية “الخاصة بعلاقات والسودان”، ناقلاً عن حمدوك قوله بأنه لا توجد صلاحية لحكومة السودان الانتقالية اتخاذ قرار التطبيع مع الكيان.

 

كما نقلت الصحيفة الإسرائيلية “يسرائيل هيوم” والتي تعتبر من أذرع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الإعلامية، عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله بأنه يصادق على ما قاله المسئول الأمريكي، وتابع: “نعم هناك انطلاقة جديدة وهناك مساعِ لعقد مؤتمر سلام في ”.

 

وأوضحت الصحيفة إن البيت الأبيض يعتقد أن رئيس رئيس المجلس المؤقت عبد الفتاح برهان الذي سبق والتقى بنتنياهو قبل نصف عام، وعبّر عن دعمه لتعزيز العلاقات مع إسرائيل والولايات المتحدة، بأنه هو صاحب القرار في السودان.

 

حكومة السودان الانتقالية

ونقلت مجلة فورين بوليسي الأمريكية عن أعضاء نافذين في مجلس الشيوخ، بأن إدارة ترمب توصلت لاتفاق مبدئي مع الحكومة الانتقالية بالسودان، تقضي بأن تدفع الخرطوم تعويضات بقيمة 335 مليون دولار كخطوة أولى، لشطب اسم السودان من قائمة ما تسمى “ألدول الراعية للإرهاب” الأمريكية.

 

وتأتي التسوية كجزء من سلسلة من المطالبات التي طالت من قبل أسر ضحايا تفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام في العام 1998، والبارجة “يو أس كول” قرب شواطئ عام 2000، ولتي يتهم نظام عمر البشير المخلوع بالضلوع فيها.

 

وبحسب المجلة الأمريكية فإن تلك الصفقة ستدفع السودان لاستعادة مكانته الطبيعية في المجتمع الدولي، وستسمح بضخ الاستثمار الخارجي والمساعدات في اقتصاد البلاد المتعثر.

 

سمسرة دحلان

وأوضحت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن هناك من يعتقد أن القطار قد سار نحو التطبيع، ونقلت عن مبارك الفضل المهدي من حزب “الأمة” تصريحه بأنه يؤيد التطبيع وأن السودان ينتظر من الولايات المتحدة ونتنياهو رفع الحظر المفروض على السودان وإزالتها من للدول الداعمة للإرهاب.

 

وأضاف المهدي خلال حديث له مع الإذاعة الإسرائيلية بأن معظم السودانيين يدركون أهمية التطبيع مع “إسرائيل” بعد توقيع الاتفاق مع .

 

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن برهان قوله بأن القيادي الفلسطيني المفصول “محمد دحلان” يشجع السودان للتطبيع مع إسرائيل، لأن مثل هذا التطبيع ينطوي على منافع كبيرة ومهمة تحتاجها السودان.

 

البعثة إلى الإمارات

وجدير بالإشارة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو أعلن بأن رئيس مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة “مئير بن شبات” سيغادر إلى أبو ظبي مع الوفد الأمريكي الذي يترأسه مستشار ترمب “كوشنير”، على رأس وفد إسرائيلي يضم عشرات الخبراء.

 

وأضاف نتنياهو بأنه سيعمل الوفد الإسرائيلي مع الوفد الأمريكي وفريق مواز من الإمارات، لتعزيز السلام والتطبيع بين البلدين.

 

ومن المزمع مغادرة الوفدان الأمريكي والإسرائيلي لأبو ظبي يوم الاثنين المقبل، بحسب ما جاء في بيان صدر عن مكتب نتنياهو.

 

الذي أضاف بأن المباحثات في أبوظبي ستتناول السبل لدفع التعاون بين البلدين قدماً في مجالات مختلفة ومن ضمنها الطيران والسياحة والتجارة والاقتصاد والأموال والصحة والطاقة والأمن وغيرها من المجالات.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

انقر هنا واشترك في القناة حتى يصلك كل جديد

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    مثلما سبقهم الهالك كابوس مسقط عمان ! الحال من بعضه ! ما حد احسن عن حد! خخخخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.