بينما ابن زايد يغرق في وحل التطبيع.. أردوغان ينتصر لحماس في رد شديد اللهجة

3

في رد شديد اللهجة قالت وزارة الخارجية التركية مساء يوم الثلاثاء، إنها ترفض تماما بيان وزارة الخارجية الأمريكية بشأن اجتماع بين وقادة من حركة .

 

وفي بيان رسمي ردا على الانتقادات الأمريكية طالبت الخارجية التركية الولايات المتحدة باستخدام نفوذها الإقليمي من أجل سياسة متوازنة بين والفلسطينيين وليس لخدمة مصالح تل أبيب.

 

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أعربت في وقت سابق من اليوم، عن “اعتراضها الشديد” على لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا في اسطنبول مع قادة حركة حماس.

 

وحذرت الخارجية أنقرة من أن هذه الخطوة من شأنها أن تؤدي إلى “عزل” دوليا، حيث أوضحت في بيان أن “حماس مصنفة كمنظمة إرهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

 

واستقبل أردوغان، السبت الماضي، وفدا من حماس بقيادة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، وكان ضمن الوفد أيضا صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لـ”حماس”.

 

وحذرت الخارجية الأمريكية من أن “تواصل الرئيس أردوغان المستمر مع حماس لا يؤدي إلا إلى عزل تركيا عن المجتمع الدولي، والإضرار بمصالح الشعب الفلسطيني، وتقويض الجهود العالمية لمنع الهجمات الإرهابية التي يتم إطلاقها من غزة”.

 

وفي وقت سابق، وصفت السلطة الفلسطينية الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي بأنه “خيانة” للقضية الفلسطينية، ودعت إلى اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية لإدانته، وأعلنت استدعاء سفيرها في أبو ظبي “فورا”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

https://www.youtube.com/c/WatanComNews/

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ولو يقول

    قلنا لكم حكومة تصاريح
    تركيا منغمسه ومنبطحه من زماااااان مع اسرائيل

  2. mslm يقول

    قردوغان خليفة الدواعش خوان المسلمين خونة الامة وتجار الدين .. منذ زمان زار الكلب الصهيوني قردوغان اسرائيل وصافح الارهابي المجرم شارون وقدم باقة زهور لجنديهم المجهول وانتم ياسخافة السخافات تريدون تلميع صورته وهو شيطان في صورة ملاك فلعنة الله عليه وعلى اتباعه وكل من ورائه واعلامكم اعدامكم يا ولااااد الكلب

  3. محمد يقول

    تاجر الدين يتلاعب بمشاعر المسلمين..هو يدعم حماس لانها اخوانيه ولو كانت خلاف ذلك لن يلتفت اليها ابدا ودعمه لحماس هو استراجيته لنشر الفرقة بين الفلسطيين ودعمه لحماس لان غزة على حدود مصر العظيمه…لماذا نصم اذاننا عن الحقيقه ام انه اردغان المقدس وهو نفسه الذي يقيم علاقات متينة مع اسرائيل في جميع الجوانب ويكذب من يقول خلاف ذلك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.