ذكرته بأنه عاطل.. مصري “نزعت الرحمة من قلبه” ينهي حياة والدته المُسنة بطريقة بشعة لا يتصورها عقل

0

في جريمة مروعة هزت الشارع المصري أقدم “عاطل” مصري على ارتكاب مروعة حيث والدته الثمانينية بطريقة بشعة بسبب بعد خلافات بينهما.

 

وفي التفاصيل التي نقلتها مصرية قال الجاني إنه قام بخنق والدته و”خلص عليها” و”ريّح الدنيا منها”

وتابع المصري الذي قتل والدته بأنه بعد أن خنقها جلس بجوار الجثة خاصتها يوماً كاملا، يفكر في التخلص منها.

 

وتابع أنه بعد أن قام بلفها في ملاءه، وضعها على كنبة في الصالة وأخذ خاتفها النقال وأبلغ إخوته بأن “أمكم خرجت ولم تعد”،ثم قرر الهرب،وكل ذلك بسبب أنها كانت تعايره “بأنه عاطل عن العمل” ودائمة الشجار معه.

 

وكانت السلطات المصرية في محافظة الاسكندرية وصلها بلاغ من عامل “43” سنة بعثوره على جثة

والدته “ربه 81 عاماً” في محل سكنها،

وتبيّن من المعاينة أنها ملفوفة في ملاءة وحول الرقبة والرأس رباط ضاغط، في حالة تعفن.

 

واتهم المبلغ شقيقه 33 عاماً، ومقيم بذات الشقة، بأنه وراء ارتكاب الواقعة.

 

واعتقلت السلطات المصرية المجرم الذي أقر بأنه قبل ارتكاب الجريمة بعشرة أيام حصلت مشادة بينه وبين والدته

“المجني عليها” لمعايرتها له بأنه لا يعمل، وأنها تنفق عليه وأبناءه المقيمين برفقة طليقته، ما أثار حفيظته فقام بخنقها بيديه.

 

ولدى محاولتها الاستغاثة وضع كيس بلاستيكي حول رأسها، وكتم أنفاسها حتى أودى بحياتها،

ثم وضع الرباط حول الوجه والرقبة، ولف جثتها بملاءة ووضعها داخل الأريكة.

 

وتابع المتهم بأنه في اليوم التالي عقب شعوره بانبعاث رائحة الجثة، قام بإبلاغ أشقاءه بغيابه عن المنزل، وقام بجمع متعلقاته واستولى على هاتفها المحمول، ولاذ بالفرار.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.