محمد البرادعي الذي كان سبباً في دمار العراق يستغرب تراجع تعاطف الحكومات مع القضية الفلسطينية

0

في موقف مغاير لمواقفه السابقة، وجه السياسي المصري محمد البرادعي انتقادات حادة لما قال عنه تراجع الحكومات عن مواقفها تجاه القضية الفلسطينية، معتبراً أن القضية لم تعد أولوية لدى الدول العربية التي تهرول نحو التطبيع مع إسرائيل.

 

وقال محمد البرادعي في سلسلة تغريدة رصدتها “وطن”:

“للأسف تراجع تعاطف العديد من الحكومات مع القضية الفلسطينية. أتمنى أن يتمكن الفلسطينيين بفكرهم وتوحدهم وسلميتهم من خلق تعاطف شعبي مع قضيتهم مماثل لما كان ضد العنصرية في جنوب أفريقيا ومع حركة “حياة السود مهمة”، الآن القضية بالإضافة لكونها قضية احتلال وتقرير مصير هي قضية تمييز عنصري”.

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلوا مع تغريدة محمد البرادعي مستذكرين مواقف الدول العربية في الغزو الأمريكي للعراق وبقضايا المنطقة.

 

وفي وقت سابق، علق البرادعي على موقف السعودي من السلام مع إسرائيل، بالقول، إنه موقف واضح متسق مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ويؤكد أهمية رؤية وسياسات عربية موحدة ازاء القضية الفلسطينية.

 

وكان وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، أكد في وقت سابق التزام المملكة العربية السعودية بالسلام خياراً استراتيجياً واستناده على مبادرات السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More