الرئيسيةالهدهد"شاهد" الإمارات لم تكتف بخراب اليمن وجندت يمنيين للقتال في ليبيا ضد...

“شاهد” الإمارات لم تكتف بخراب اليمن وجندت يمنيين للقتال في ليبيا ضد الوفاق لإعادة الروح لـ حفتر

- Advertisement -

كشف عادل الحسني عضو المجلس العسكري بالمقاومة الجنوبية في اليمن، أن دولة الإمارات جندت 40 مرتزقا يمنياً للقتال في ليبيا مع شركة فاغنر الروسية، مقابل رواتب مجزية.

 

وقال “الحسني” في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن) عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر:

” إن أول دفعة من أبناء المحافظات الجنوبية للقتال كمرتزقة في ليبيا وتم نقلهم لمدينة سرت تحديداً، وتم أمس تسليمهم أول راتب 5 آلاف سعودي لكل جندي.”

 

 

وأوضح عادل الحسني أن بعض الأشخاص تم إعادتهم من عصب ولم يكملوا رحلتهم إلى ليبيا،

وأن المعلومات والصور من داخل الدفعة التي ذهبت إلى قاعدة عصب التابعة للإمارات بإيرتريا ثم إلى ليبيا تظهر تعامل الإمارات مع أدواتها كعملاء حتى تخرجهم يقاتلوا خارج البلد.

 

 

https://www.facebook.com/Adelalhasanii/videos/339648047075828/

 

 

ونشر عادل الحسني مجموعة صور لأشخاص قال بأنها لجنود وقائد مجموعة يدعى أحمد قاسم القزلي، وهم ضمن المرتزقة الذين ذهبت بهم الإمارات للقتال في ليبيا.

 

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=339559890417977&set=a.141374603569841&type=3&theater

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=339561197084513&set=a.141374603569841&type=3&theater

 

 

واعتبر عادل الحسني بأن ما تقوم به الإمارات انتهاكاً للقانون الدولي وخروجاً مباشراً عن قرار مجلس الأمن 2216، وأهداف التحالف المعلنة في اليمن.

 

وأضاف: “المعسكر التدريبي الموجود في لحج كلهم ستهذب بهم الإمارات إلى ليبيا للقتال هناك”.

 

وفي سياق آخر قالت مصادر أمنية يمنية لـ”الجزيرة نت”

إن الإمارات قامت بتجنيد العشرات من اليمنيين وتدريبهم على دفعات للمشاركة في القتال بليبيا إلى جانب قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وضد حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

 

وأضافت المصادر أن دفعات من المجندين اليمنيين الذين تم تدريبهم في قاعدة عسكرية بلحج (جنوب اليمن) غادروا إلى ليبيا، مؤكدة أن بعض المجندين تلقوا تدريبات في قاعدة عصب التابعة للإمارات في إريتريا.

 

وذكرت أن المجندين تم اختيارهم من عدة مناطق في جنوبي اليمن، من بينها محافظة الضالع ومديرية يافع وردفان، وقالت إن هناك مجموعة أخرى ستنطلق من مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد.

 

وأكدت المصادر أن هؤلاء المرتزقة وُعدوا برواتب مجزية من قبل السلطات في أبو ظبي، مشددة على أن السلطات اليمنية -بما فيها الرئاسة- على علم بهذه التفاصيل، ولم تحرك ساكنا تجاه ما تقوم به الإمارات.

 

وكان تقرير أممي تحدث في أبريل الماضي عن حركة جوية لنقل مرتزقة من روسيا وسوريا للمشاركة في القتال إلى جانب قوات حفتر بدعم من الإمارات.

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث