“شاهد” كويتية “أخت رجال” تعلم ضباع أبوظبي معنى الشرف في كلمة نارية:”أنا مو شيطان أخرس”

2

تفاعل ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع مقطع فيديو يوثق حديث حول القضية الفلسطينية والتطبيع مع الكيان الإسرائيلي، بالتزامن مع إعلان الإمارات عقد اتفاقية “سلام” مزعومة مع دولة الاحتلال.

 

وقالت الفتاة الكويتية في مقطع الفيديو المتداول على نطاق واسع ورصدته “وطن”: “انا مو مع القرار، هذا رأيي وهذا قراري، وقلت لكم انا جدتي فلسطينية من نابلس وفيني روح الانتفاضة، ما أرضى، وبعدين إللي يسكت عن الحق شيطان أخرس، انا مو شيطان أخرس، وصل المعلوم؟”.

 

 

وتابعت بأن الفلسطينيين لم يطلبوا مساعدة أحد، تعقيباً على ادعاء بانها وقعت اتفاقية السلام من أجل وقف خطة الضم لصالح الفلسطينيين.

 

وتسبب حديث الفتاة الكويتية بموجة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أيد الناشطون ما جاءت به من استنكار ورفض للخيانة والتطبيع الذي تحاول بعض الأطراف تحويله لأمر طبيعي ومستساغ لدى الشعوب العربية.

 

 

ومن تلك التعليقات قول أحد المغردين: “ كلها ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني الإرهابي من حكومتنا الرشيدة ومجلس الأمة أما أصوات الثانية ما تمثل إلا نفسها، #كويتيون_ضد_التطبيع”.

 

 

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب ورئيس ورزاء الاحتلال بنيامين نتنياهو أعلنوا في يوم الخميس الماضي 13 أغسطس /آب 2020، بتطبيع العلاقات الثنائية بين الإمارات وإسرائيل، وإبرام اتفاقية “سلام” وصفها نتنياهو بالتاريخية لصالح دولة “”.

 

واعتبرت القيادة الفلسطينية ما أقدم عليه ابن زايد خيانة تاريخية للدين وللقدس والقضية الفلسطينية، وطالبت القيادة الفلسطينية عبر بيان صدر عنها دولة الإمارات بالتراجع عن تلك الخطوة التي شكّلت “طعنة” في ظهر نضال .

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Wagawaga يقول

    لم هذه العقلية الميزوجينية “أخت رجال” و كأنه لا وجود مستقل لإمرأة إلا أنها أخت أو بنت رجل. لماذا لا تقولوا موقف مرأة حقيقية. عجيب أمركم

  2. احمد يقول

    كذلك يقولون عن الرجل الشجاع اخو أخته وهذا ليس انتقاص فلا تدس السم بالعسل .
    هذه المرأة تمثل كل صوت حر شريف في العرب وفي العالم ليعلموا مادامت هناك هذه الأصوات فإن الخلاص لابد أن يأتي وهذا وعد الله سبحانه وتعالى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.