وزير خارجية قطر ينشر هذه التغريدة عن مغادرة “حكيم السياسة العمانية” يوسف بن علوي منصبه

1

علق نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن على تعيين بدر بن حمد البوسعيدي وزيرا للخارجية العمانية خلفا ليوسف بن علوي بموجب مرسومٍ سلطاني .

وقال محمد بن عبدالرحمن في تغريدة بحسابه الرسمي في “تويتر”: “نهنئ أخي معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي بمناسبة تعيينه وزيراً للخارجية بسلطنة عُمان الشقيقة، متمنياً له التوفيق وللعلاقة الثنائية بين بلدينا الشقيقين المزيد من التطور والنماء”.

وأضاف: “كل التقدير لأخي معالي يوسف بن علوي على ما قدمه من جهودٍ دبلوماسية ستظل خالدة في تاريخ الخليج والمنطقة”.

وأصدر سلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد 28 مرسوما سلطانيا، تتضمن إعادة تشكيل مجلس الوزراء وإلغاءَ قوانين ودمج بعض الوزارات وإنشاء وزارات أخرى جديدة.

وتضمنت المراسيم إعادة تشكيل مجلس الوزراء برئاسة السلطان، وتعيين فهد بن محمود آل سعيد نائبا لرئيس مجلس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، إضافة إلى تعيين شهاب بن طارق بن تيمور آل سعيد (شقيق السلطان) نائبا لرئيس الوزراء لشؤون الدفاع.

كما قضى المرسوم بتعيين بدر بن حمد البوسعيدي وزيرا للخارجية العمانية خلفا ليوسف بن علوي، وتعيين تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد رئيسا للبنك المركزي.

وتولى وزير الخارجية العماني الجديد من قبل منصب أمين عام وزارة الخارجية في السلطنة، وهو ينتمي للأسرة الحاكمة.

وقال التلفزيون الرسمي العماني إن “السلطنة عينت اليوم الثلاثاء وزيرا للشؤون الخارجية وآخر للمالية، بعد أن كان سلطان البلاد يشغل المنصبين، في إعادة هيكلة واسعة للحكومة”.

وكان لسلطنة عمان من قبل وزير للشؤون المالية ووزير مسؤول عن الشؤون الخارجية، لكن حقيبتيهما كانتا تحت إشراف السلطان.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    عقبالك يا القطري! ايش الجهود اللي قدمها بن علوي المطرود ! الخالدة في الخليج والمنطقة؟ هل تقصد اتفاقية ايران النوورية التي رماها ترامب لهم في سلة المهملات؟ هل تقصد رحلاته المكوكية إلى إيران ومشاركته اللطم على قاسم سليماني؟ هل تشير إلى نسلله إلى مخدع سيده نتنياهو؟ ربما تقصد مصافحته الخالدة مع تسيبي ليفني في دوجتكم عام 2008م؟ أم تعتبر زياراته إلى دمشق لملاقاة بشار المجرم أيضا فتوحات خالدة؟ أو تصريحاته للتعيش مع اسرائيل وتطمينها على مستقبلها؟ وقد يكون رحلته إلى القدس والصلاة في الاقصى كتقيه لإخفاء زيارته لنتنياهو لإستجدائه لزيارة مسقط عمان لمقابلة الههالك المقبور كابوس وتقبيله لحذاء الصهاينة 18 شهرا لزيارة مسقط عمان! ومن المحتمل أن يكون متاجرته في أزمات ليبيا واليمن واستضافة اجتماعات الفرقاء في منتجعاته السياحية وقبض الثمن مسبقا من خزينة الشعب متاجرة خالدة! ولا تنسى طرده وابعاده من الخارجية أمر خالد وتاريخي ونهاية لخائن ومتزلف ومتملق لجميع القوى الاقليمية والكبرى والتي بالطبع لم تفيده ولم تمنع سقوطه المؤكد!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More