“غطت رأسها ونسيت صدرها”.. “شاهد” ماذا فعلت هذه الممثلة الامريكية الشهيرة داخل مسجد في تركيا!

0

أثارت الممثلة الأمريكية ، جدلاً واسعاً عبر الاجتماعي، بسبب ملابسها غير اللائقة داخل أحد المساجد بتركيا.

 

ونشرت آمبر هيرد صوراً وفيديو من إجازتها التي تقضيها في اسطنبول، وظهرت فيها كما رصدت “وطن”، وهي ترتدي فستاناً فضفاضاً من الستان، وفوقه جاكيت خفيف، ويظهر صدرها واضحاً تحت الفستان بسبب عدم ارتداءها حمالة صدر، وتضع غطاء رأس يشبه الحجاب.

 

وعلقت آمبر على الصورة قائلة: “أمضيت اليوم أتجول في سحر مساجد إسطنبول، ولا يمكن أن أكون أكثر حبا لهذه المدينة الرائعة”.

 

 

https://www.instagram.com/p/CD9VY6thki_/

 

واتهم الناشطون عبر مواقع ، آمبر هيرد، بأنها تُقلل من احترام المسجد بهذه الملابس، وأنها لا تفرق بين الأعراق والأديان، وترتدي ما يحلو لها داخل أماكن مقدسة لدى أصحابها.

 

 

 

 

 

وكانت آمبر هيرد قد ظهرت أمام محكمة العدل الملكية بلندن، في تموز يوليو الماضي؛ أثناء محاكمة التشهير، والتي أظهرت تفاصيل مأساوية حول حياتها المضطربة من زوجها السابق نجم هوليوود الأمريكي ، خلال قضية التشهير البارزة.

 

واعترفت آمبر هيرد أنها ضربت جوني ديب، مبررة ذلك بخشية من أنه قد يدفع أختها عن الدرج مثلما فعل، كما تزعم، مع صديقته السابقة .

 

وقالت هيرد إن ديب، 57 عاما، نجم سلسلة أفلام “قراصنة الكاريبي”، اعتدى عليها جسديا بالضرب في 14 مناسبة على الأقل وهدد مرارا بقتلها وقام بصفعها ولكمها ورشقها بزجاجات وركلها عندما كان يتحول لما وصفته “بالوحش” العنيف الغيور المغرور بسبب الإفراط في الشراب أو تعاطي المخدرات.

 

ونفى جوني ديب ضرب هيرد ويقول إن ادعاءاتها مزيفة، وأنه هو الذي كان ضحية لاعتداءات منها.

 

وفي ثاني يوم من الإدلاء بشهادتها، تم توجيه سؤال لهيرد بشأن واقعة ضربت فيها ديب أثناء مشاجرة في مارس 2015 في منزلهما في لوس أنجلوس.

 

وردت بالقول إن تلك كانت هي المرة الأولى التي تقف فيها في وجهه، وإنها اعتقدت أنه على وشك دفع اختها ويتني عن الدرج، وفق ما نقلت “رويترز”.

 

ويقاضي النجم العالمي جوني ديب، هيرد مقابل 50 مليون دولار؛ بسبب مقال نشرته عام 2018 في صحيفة واشنطن بوست وصفت فيه نفسها بـ“ضحية العنف المنزلي“.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.