كاتب كويتي “ابن أصول” يستنفر الإمارات بما قرره بعد هذه التغريدة التي ستفتح باب خطير على ابن زايد

1

أعلن الباحث والكاتب الكويتي المعروف ، عن مقاطعته دولة العربية المتحدة وسحب كتبه من مكاتب ، بعد قيامها بعقد اتفاقية تطبيع ثنائي و “سلام” مع الكيان الإسرائيلي، وإعلانها ذلك يوم الخميس الماضي.

 

وقال الكاتب الكويتي في تغريدة له عبر تويتر رصدتها “وطن” بأنه قرر مقاطعة دولة الإمارات العربية المتحدة، تضامناً مع والشعب الفلسطيني.

 

وكتب ما نصّه: “للأسف.. أعلن مقاطعتي التجارية للإمارات العربية المتحدة، ويجيء في هذه الرسالة، مراعاة لهم ولي، طلب سحب كتبي من مطابع «جملون» في دبي، على الرغم من اجتهادهم وتميزهم في عملهم، فلم أرى منهم إلا الإحسان. وذلك إحقاقا للحق، ومراعاة لموقفي وموقف وطني تجاه القضية الفلسطينية”.

 

وتسببت تغريدة الكاتب الكويتي بموجة من ردود الأفعال من قبل المغردين والنشطاء والذين أثنوا على تصرفه وامتدحوا موقفه الوطني المخلص للقضية الفلسطينية ولإرادة شعبه الكويتي.

 

 

وفي ذلك قال أحد المعلقين قوله تعالى: “لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم “.

 

 

ويأتي هذا الموقف من قبل الكاتب الكويتي تباعاً بعد عدة قرارات اتخذتها شخصيات ومؤسسات عربية مختلفة بمقاطعة دولة الإمارات العربية المتحدة، عقب ما قام به ولي عهد أبو ظبي من خيانة تاريخية لقضية الأولى، والتي تعتبر ضمير الوطن العربي ومحور استقراره.

 

وكان محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي أعلن عن اتفاقية سلام وتطبيع العلاقات الثنائية بين بلاده والكيان الإسرائيلي، في واقعة تاريخية سجّلت للرجل، ولكن في خانة الخونة، ومن باعوا ضمائرهم للباطل، من أجل البقاء.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Mohammedfadhil يقول

    نعم ب مقاطعة ابن زاي والإمارات ف كل المجالات ،،حتى يعود إلى رشده هذا الخبيث المعتوه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.