“شاهد” كاتب كويتي “يجلد” ابن زايد في مؤتمر حاشد بالكويت ويوجه له هذه الرسائل المحرجة على الملأ

1

وجه الكاتب الكويتي “” صفعة شديدة بولي عهد أبو ظبي “”، وذلك خلال تعقيبه على ما قامت به دولة العربية المتحدة، من اتفاقية “سلام” مع الاحتلال الإسرائيلي، تم الإعلان عنها يوم الخميس الماضي 13 أغسطس 2020.

 

الكاتب الكويتي قال في مقطع فيديو متداول له يوثق حديثه في مؤتمر صحفي حاشد أثار تفاعلاً واسعاً: “قضية يا إخوان وقضية القدس عندنا في ليست قضية سياسية عادية تقبل القسمة على اثنين”

 

 

وأوضح:”القضية بالنسبة لنا قضية دين، قضية عروبة، والمجتمع الكويتي بالكامل حكومة وشعباً، ينطلق من هذه العناصر الأساسية في دعمه ونصرته للقضية الفلسطينية”.

 

وتابع الكاتب الكويتي في حديثه: “من يظن أن الإدارة الأمريكية من خلال دفاعها المستميت عن هذه الصفقة، تريد السلام في المنطقة، فأنت واهم، وعليك تراجع حساباتك”.

 

وزاد مهاجما الإمارات وحاكمها الفعلي محمد بن زايد دون التصريح باسمه: “كيف يريد السلام من كان سبباً رئيسياً وما زال سبباً رئيسياً في الخلافات العربية بين الأخوة والأشقاء، كيف يريد السلام من تلطخت يداه في الدماء العربية”.

 

وكان ولي عهد أبو ظبي والرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الاسرئيلي، أعلنوا مساء الخميس الماضي 13 أغسطس 2020، عن توقيع اتفاقية “سلام” وتطبيع العلاقات الثنائية بين الإمارات والكيان الإسرائيلي، في خطوة اعتبرتها القيادة الفلسطينية “خيانة” للقدس والأقصى ودماء الشهداء التي سالت من أجل حقوق الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية في أرض فلسطين والقدس.

 

وطالبت القيادة الفلسطينية دولة الإمارات العربية المتحدة بالتراجع عن هذه الخطوة التي مثّلت “طعنة” في ظهر الشعب الفلسطيني ونضاله الممتد لعقود طويلة.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ماجد يقول

    الامارات أصبحت مهزلة وسخرية من الجميع
    يالله بزلازال يدمر أمارة الشر والخونه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.