الأقسام: الهدهد

هذا ما أجبر عليه أمن الدولة الإماراتي عبدالله الشامسي حتى لا يتم اعتقال أخواته البنات والتنكيل بهن

كشف حساب عماني شهير بتويتر تفاصيل جديدة تخص قضية المعتقل العُماني في أبوظبي ، والذي ثبتت محكمة إماراتية عليه حكم بالمؤبد أمس، الثلاثاء، بتهمة التخابر مع قطر وتسبب هذا الحكم الجائر في موجة غضب واسعة بين العمانيين.

حساب “” الذي يحظى بمتابعة كبيرة جدا بين العمانيين على تويتر، كشف أن عبدالله الشامسي لم يفعل أي شيء يوجب اعتقاله وحبسه وتم إجباره على التوقيع على اعترافات مفبركة بعد تخويفه من قبل أمن الدولة الإماراتي باعتقال أخواته والتنكيل بهن.

ودون الحساب العماني في تغريدته التي رصدتها (وطن) ما نصه مستنكرا الحكم الإماراتي الجائر:”محكمة استئناف في دولة يحكمها قانون ساكسونيا تؤيد حكم بالمؤبد على شاب بكلية واحدة وأجهزة داعمة وأدوية بتهمة التخابر مع قطر وهو بعمر ١٧”

وتابع كاشفا عن ضغوط أمن الدولة الإماراتي عليه لانتزاع اعترافات بشأن تهم لم يرتكبها منه:”لم ينتزعوا منه اعترافات فليس هناك ما يعترف به وانما اجبر على التوقيع على محضر مشؤوم لئلا يتم اعتقال اخواته والتنكيل بهن، عدالة السماء ستسمو يوماً”

واعتقل عبدالله الشامسي وهو في سن قاصر ووجه القضاء الاماراتي له تهمة التجسس لصالح دولة قطر، وتم اعتقاله فترة كبيرة حتى تثبيت حكم المؤبد عليه أمس في خطوة فجرت غضب العمانيين.

وناشدت والدة عبدالله الشامسي المسؤولين في السلطنة التدخل لدى الجهات المعنية في للمساهمة في الافراج عن ابنها.

ويعاني عبدالله الشامسي من اضطرابات نفسية، ومع ظروف السجن حاول الإنتحار ووضع حد لحياته.

كما أن عبدالله الشامسي يعيش بكلية واحدة بعد استئصال الثانية نتيجة ورم سرطاني من الدرجة الرابعة .

وسبق أن اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش محاكمة عبدالله الشامسي وسجنه مدى الحياة “محاكمة جائرة”.

وعبّر مغرّدون عمانيون عن غضبهم من تأييد المحكمة الاتحادية في الامارات الحكم بالسجن المؤبد على عبدالله الشامسي بتهمة التخابر مع قطر ضد الإمارات، وأطلقوا وسم (#الحريه_لعبدالله_الشامسي) مطالبين الحكومة العمانية بالتدخل الفوري للإفراج عنه .

من جانبها، اعتبرت دولة قطر الحكم الإماراتي على عبدالله الشامسي يجافي العدالة والحقائق.

وقالت الخارجية القطرية، في بيان “إن هذه الاتهامات عارية من الصحة، ولا سند لها من الواقع أو القانون، وتخالف سياسة دولة قطر تجاه جميع الدول، وترفض دولة قطر وتستنكر بشدة هذا الاتهام الباطل”.

واعتبر البيان أن “هذا الحكم يفتقر إلى العدالة بمفهومها السليم، وهو مؤسس على أسباب لا علاقة لها بالقانون، وإنما لأسباب معروفة، كما أنه يكشف ما وصلت إليه السلطات الإماراتية من سلوك مرفوض يمس حقوق المواطن الخليجي، ويخالف الالتزام بقواعد ومبادئ احترام العلاقات بين الدول”.

استعرض التعليقات

  • بالفعل عدالة السماء ستسمو يوما ! والأهم ستقتص لكل من ظلم على يد قضاء ومحاكم السيراميك والرخام والبلاط! سيقتص الله تعالى لكل الفقراء الذين ظلموا على يد القضاء الفاسد المرتشي في مسقط عمان! من عمال سرقت شركات الهندوس والعائلة المالكة والوزراء والمشايخ والتجار سرقت حقوقهم ! وسيقتص الله من الذين سجنوا حسن البشام يرحمه الله وصحفيي جريدة الزمن والمدونين الذين انتقدوا زيارة سيدكم الاكبر نتنياهو 1 والكثيرين ممن سجنوا ظلما وزورا في حوادث مظاهرات صحار والاعتصامات التي حدثت بين عامي 2011م و2012م وسعبد جداد الذي سجنتموه زورا وبهتانا وكل من ذاق الظلم عيد يديكم ! وستسقط دولتكم الظالمة خليط الهندوس والزط والخدم والعبيد والبياسرة ومن لا اصله له وتبنته بريطانيا الحاكم الفعلي لكم وسترون قصاص الله تعالى قريبا أيها الخونة المنبطحين للصهاينة والفرس والهندوس!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*