قتله وجلس إلى جواره ينتظر الشرطة.. مريض يقتل ممرضه السعودي أثناء جلسة علاجية وهذا ما قاله أمام المحققين!

0

تعرض الممرض السعودي عبدالكريم المطيري، إلى القتل طعناً على يد مريض نفسي، خلال تقديم العلاج المنزلي له، ما أثار موجة غضب واسعة  بين السعوديين حول الاجراءات الاحترازية لسلامة الفرق الطبية المعالجة للمرضى النفسيين.

وقال ابن عم القتيل الراحل إن الممرض المطيري في الـ 28 من عمره، وهو أب لثلاث بنات صغيرات، وتفاجأت عائلته بمقتله عند إبلاغها بالخبر من قبل المستشفى الذي نقِل إليه القتيل.

وكشف ابن عم المطيري تفاصيل الجريمة المروعة في حديث لـ”العربية”، قائلاً إن عبد الكريم قام بالاتصال بوالد المريض النفسي، لكي يوصله إلى منزله، لتقديم علاج مجدول لابنه المريض، لكن والد القاتل أبلغه بعدم تواجده في المنزل، وأن ابنه المريض في المنزل بمفرده، وأن بإمكانه الذهاب إليه وتقديم الجرعة العلاجية له.

وبمجرد وصول المطيري إلى منزل المريض، داهمه ووجه له طعنات أودت بحياته فوراً.

وأدلى المريض القاتل في تصريحاته للشرطة أنه مبيت النية لقتل عبد الرحمن من شهر، واتضح خلال التحقيقات أنه يدرك ما يقول.

وأثارت الحادثة غضباً واسعاً في الأوساط السعودية، الذين طالبوا بضرورة أن يكون هناك كادر طبي مع الممرض الذي يتابع هكذا حالات، لحمايتهم من الإيذاء.

الجدير بالذكر أن نتائج المسح الوطني للصحة النفسية بالسعودية أظهرت أن 17% فقط ممن يعانون اضطرابات نفسية شديدة يتلقون العلاج اللازم، فيما لا يسعى 83% من المرضى للحصول على أي استشارة نفسية أو خدمات علاجية، الأمر الذي عد صادما للفريق القائم على إعداد المسح.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More