تفاصيل مثيرة تكشف كيف جرى اغتيال صالح الشيحي وهذه قصة وجبة العشاء الأخيرة التي قدمت له!

0

كشف حساب “” الشهير على “تويتر”، تفاصيل جديدة حول وفاة الكاتب السعودي ، متهماً السلطات السعودية بتسميمه بشكل متعمد وذلك للتخلص منه.

وقال الحساب الشهير، في تغريدة رصدتها “وطن”: “صالح الشيحي، كاتب الوطن، جرى تسميمه عمداً بأخر وجبة عشاء قدمت له قبل خروجه من السجن بيوم واحد”.

وأضاف الحساب: “وكان ـ رحمه الله ـ قد اشتكى من ضيق والألم مختلفة عقب خروجه بوقت قريب (يومين)، نقل على إثرها إلى المستشفى، ثم توفي بعد ذلك بعدة أيام”.

الشيحي كان قد اعتقل من قبل السلطات السعودية في العام 2018، وذلك بعد ظهوره في برنامج “يا هلا” عبر قناة “روتانا خليجية”، وتحدث حينها عن الفساد داخل الديوان الملكي السعودي، إلا أن صحته تدهورت وشهدت تراجعاً كبيراً، بعد الإفراج عنه في مايو/ أيار الماضي.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي عشرات من التغريدات التي قدمت النعي في وفاة الصحفي السعودي صالح الشيحي، والتي احتوت على مقاطع فيديو وتسجيلات خلال حياة الشيحي، توثق مداخلات له كان يتحدث فيها بصوت الحق، أمام حالة الخذلان والصمت الرهيب، التي فرضها ابن سلمان بتكميم أفواه كل من يغرد خارج سربه في المملكة، والتي طالت كبار العلماء، وأقرب المقربين من الأسرة الحاكمة نفسها.

واشتهر الصحفي صالح الشيحي بدفاعه المستمر عن المواطنين السعوديين، ومطالبته الدائمة بتحسين أوضاعهم ومهاجمة الفساد، كما وصفه بعضهم بأنه “صوت الفقراء”.

واسترجع آخرون مقولة الكاتب الصحفي المعروف جمال خاشقجي، حين وصف صالح الشيحي بأنه “نصير الضعفاء وكاتب البروليتاريا”.

وقال حساب “معتقلي الرأي” بأن السلطات السعودية هي المسئولة مسئولية تامة، عن وفاة الصحفي السعودي صالح الشيحي، حيث أدخل العناية المركزة منذ الإفراج عنه في مايو الماضي، وبقي في المستشفى حتى فارق الحياة، متابعاً بأن السلطات السعودية قامت بالإفراج عنها تهرباً من المسئولية عن إيذائه صحياً ومعنوياً خلال فترة الاعتقال.

ويشار إلى أن قبل حوالي أسبوعين، نشرت “وطن صالح الشيحي” ابنة الراحل، تغريدة عبر حسابها الشخصي بموقع “تويتر” قالت فيها: “يا رب خذ من عافيتي وأنثرها بجسده، ولا تريني به ضعفاً يتعبه، يا رب أدعوك بقلب صادق ويقين تام بأن تنزل الشفاء على أبي حبيبي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.