الأقسام: حياتنا

“يتعاطى الترامادول.. وقبر فاضي”.. مفاجآت جديدة عن وفاة مصطفى الحفناوي تثير ضجة كبيرة في مصر

في مفاجأة غير متوقعة بشأن وفاة المصري ، التي أثارت جدلا واسعا مؤخرا كشف التقرير الطبي الخاص بحالة مصطفي والصادر عن المستشفى الجوي التخصصي التي كان يقيم بها، أنه جرى استقباله عبر الطوارئ وكان يعاني من آلام حادة في البطن.

وأضاف التقرير أنه وتم حجزه في المستشفى، فيما كانت العلامات الحيوية مستقرة، وبعد عمل الفحوصات اللازمة تبين أن المريض كان يتعاطى عقار الترامادول، وكونه رياضيا فهو يتعاطى الكورتيزون وغيره من العقاقير.

ومن جهة أخرى هاجم عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوتيوبر علي غزلان، بعد اتهامه بنشر صورة لقبر صديقه الراحل مصطفى حفناوي.

وكتب “غزلان” عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك: “حسبي الله ونعم الوكيل، صفحة منزلة صورة لقبر فاضي ، خدت الصورة ونزلتها وكتبت عليها دعاء، الناس داخلة تقول إني بشير قبر مصطفى وإن مصطفى جوه وحرمة الميت”.

وتابع: “دي صورة لقبر فاضي أقسم بالله، ومش أنا اللي مصورها، حرام عليكم، أنا مش ناقص، حرام تتاجروا بيا عشان لايكات وتشتموا، حرام عليكم وربنا، إحنا مش ناقصين، إحنا تعبانين”.

وأضاف: “حرام عليكم أنا طول الجنازة مامسكتش موبايلي أصلا ولا طلعته من جيبي وعزة جلال الله، الناس كانوا معايا تقدروا تسألوهم، قسما بالله مصورتش ومنزلتش حاجة”.

هذا وننشبت أزمة كبيرة بين نقيب الموسيقيين في ، هاني شاكر، والفنان أحمد فلوكس، بعدما قام الأخير بانتقاد شاكر بقوة بسبب نعيه وفاة اليوتيوبر الشهير مصطفى حفناوي.

وجاءت بداية المشكلة بسبب منشور كتبه هاني شاكر عبر صفحته الرسمية على موقع “انستغرام” نعى فيه الراحل مصطفى حفناوي قائلا: “بقلب حزين، أقدم خالص العزاء لأسرة هذا الشاب الجميل، لم تسبقني به أي معرفة ولكن موته المفاجئ أوجع قلوب الجميع، ادعوا له بالرحمة والمغفرة”.

ولكن نعي هاني شاكر للراحل، مصطفى حفناوي، لم يلق قبول الفنان أحمد فلوكس، الذي كتب عبر حسابه على “فيسبوك” مهاجما نقيب الموسيقيين: “لا تعليق، أقسم بالله كمية منافقة في الزمن ده غير طبيعي، أم الزمن على الحياة اللي احنا بقينا عايشين فيها، إذا كان أنا معرفوش أنت هاتعرفه، كفاية بقى، أنت إيه؟ كورونا معلمتكمش حاجة، مكانش عارف يخش مستشفى، معملتش حاجة، وأنت نقيب ليه، كفاية أنتوا أيه، لا حول ولا قوة إلا بالله زمن نهاية الزمن”.

ومن جراء هذا التعليق تعرض فلوكس لهجوم شديد من متابعيه، مدافعين عن هاني شاكر، خاصة أن شاكر ليس له علاقة بوفاة حفناوي، ما أدى لتراجع فلوكس عن المنشور وحذفه.

ورغم حذفه للمنشور، عاد فلوكس لفتح النار على هاني شاكر في مقطع فيديو بثه عبر حسابه قائلًا إن شاكر “أحب أن يخطف الأضواء”، مؤكدا أنه لم يساعده أثناء مرضه، ولم يزره مثلما فعل الفنان تامر حسني، الذى ذهب إليه في المستشفى للاطمئنان عليه.

بل وهاجم فلوكس جميع الفنانين الذين نعوا “حفناوي”، قائلا: “إنهم مدعون ويبحثون عن الشهرة فقط، ولم يفعلوا أي شيء للراحل”، على حد قوله.

ومن جديد عاد فلوكس ليحذف مقطع الفيديو، قبل أن يخرج في بث مباشر آخر ليعتذر فيه عما بدر منه تجاه الفنان هاني شاكر، مؤكدا أن الأخير قيمة وقامة كبيرة، ولم يكن يقصد الإساءة إليه، خاصة وأنه صديق شخصي لوالده.

وأصيب اليوتيوبر مصطفى حفناوي بجلطة في المخ، دخل على إثرها في غيبوبة؛ ليصاب بضمورٍ تام في الجزء الأيسر من المخ، حسب رواية أصدقائه.

وانتابت حالة من الحزن الشديد والتعاطف رواد التواصل الاجتماعي، ودشنوا “هاشتاج” طالبوا فيه الجميع بالدعاء له بالشفاء العاجل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*