“لا للاحتلال المبطن والمستشار الوافد”.. “شاهد” محامية كويتية تنفجر غاضبة وتطالب بتكويت الوظائف وتعديل التركيبة السكانية

0

كشفت المحامية الحقوقية، ، والتي تُطالب بتكويت الوظائف وتعديل التركيبة السكانية في ، حقيقة الأنباء التي يجري تداولها حول احتجازها بأمر من النيابة العامة والتحقيق معها.

 

وقالت الملا، وفق مقطع فيديو رصدته “وطن”: “حسابي تسكر من قبل إدارة توتير بسبب هجوم مكثف من الخارج مطالبين بإغلاق حسابي يدعون إني أنادي بالعنصرية”، وذلك في إشارة للذباب الإلكتروني الذي تعمد الهجوم على الكويتيين خلال الفترة الماضية.

 

وأضافت الملا: “أنا مطالبي واضحة هي وتعديل التركيبة السكانية، لا للمستشار الوافد هذا الهشتاق كان سبب في استفزازاهم ما راح نسكت، والهشتاق الثاني لا للاحتلال المبطن”.

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع حديث المحامية الكويتية، مؤكدين على أن مطالبها مشروعة ويجب دعمها من كافة فئات المجتمع في الكويت

 

وفي وقت سابق، شن عدد من النواب الكويتيين هجوماً على حكومتهم، لسماحها للأجانب دخول البلاد شرط بقائهم 14 يوماً بدولة أخرى غير خاضعة لإجراءات حظر طيرانها من القدوم للكويت، معتبرين بأن القرار هذا هو التفاف على منع دخول مواطني 31 دولة جراء استمرار تفشي جائحة كورونا.

 

وطالب النواب الحكومة الكويتية بضرورة الالتزام بالتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة والتراجع عن قرارها “إذا كانت حريصة على تعديل التركيبة السكانية كما تقول”.

 

واعتبر النواب في هجومهم بأن الحكومة “متناقضة ولا تتعلم من أخطائها” حيث قال النائب “نايف المرداس” متسائلاً عما إذا كانت فعلاً ستكرر نفس الخطأ السابق عندما سمحت بعودة الوافدين ثم أوقفت دخولهم، ومن ثم قامت من فترة زمنية بالسماح لمغادرة الآلاف منهم، بعد أن تكبدت مبالغ طائلة، من تواجدهم في الحجر الصحي والصرف عليهم من غذاء ودواء وتذاكر سفر وغيرها.

 

أما النائب “عبد الكريم الكندري” فقال: “مع عدم تراجع أعداد الإصابات حتى الآن واحتمالية تعرضنا لموجة ثانية من كورونا حسب تصريحات الصحة، فإن قرار فتح المطار للقادمين من دول لا يزال ينتشر بها الفيروس أو عدد عمالتها كبير في الكويت “بالإشارة لمصر”، سيعيدنا للمربع الأول، لذلك يجب على الحكومة مراجعتها فوراً”.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.