الأقسام: الهدهد

“فيديو” يدعو للمثلية والشذوذ يستفز القطريين ويثير موجة غضب واسعة في الدوحة ومطالبة بتدخل عاجل

شن ناشطون هجوماً كبيراً على قناة “بي جونيور” التابعة لمجموعة “بي إن” القطرية؛ وذلك بعد عرضها مقطعاً من فيلم كارتوني يروج للشذوذ وزواج المثليين.

وتصدر وسم “” بعد بث القناة التابعة لمجموعة قنوات “بي إن” القطرية، مشهد كارتوني للأطفال حمل إيحاءات جنسية وترويج للشذوذ الجنسي والمثلية.

ويظهر في المقطع على ما يبدو أشكال متعددة من علاقات الزواج، بعضها بين رجل وامرأة، وآخر بين شاب على كرسي متحرك وفتاة، وثالث بين فتاتين، ويظهر على ملابسهم ألوان قوس قزح التي عادة ما يتخذها الشواذ شعارًا لهم.

وظهرت عبر الوسم ردود فعل غاضبة للقطريين الذين طالبوا إدارة القناة بتدخل عاجل، لوقف هذا الأمر مؤكدين أن مثل هذه القنوات خطر على الأطفال والأسرة وتبث ثقافة مخالفة للدين الإسلامي وتعاليمه.

وكتب اللاعب السابق بمنتخب عادل لامي الدهيِّم مستنكرا:”لن يرضى بهذا السفه ذو مروءة ولن نقبله من be junior #قنوات_بي_ان #بي_جونيور  شاهدت المقطع 10 مرات ولا زلت مصدوم، هل في رد من”

بينما كتب الشيخ عبدالرحمن النصار:”الأخوة في مجموعة بي إن سبورت .. هذه القناة تروج للمثلية وليست مجرد سقطة ، وشعار الشذوذ يضعونه على اسم قناتهم كما في الصورة .. ونأمل منكم إخراجها من قائمة القنوات .. وأملنا فيكم كبير”

ومن جهتها، فتحت مجموعة قنوات “بي إن” القطرية (beIN MEDIA GROUP)، تحقيقًا داخليًّا مفصلًا حول واقعة بثّ محتوى من إنتاج إحدى الشركات العالمية على قناتها المخصصة للأطفال، بعد الضجة الكبيرة.

وجاء فتح التحقيق من قبل المجموعة، بعد توارد العديد من الشكاوي بأن المحتوى يرّوج للشذوذ الجنسي، وبأن ذلك يفسد أخلاق الأطفال وميولهم الجنسي.

وأكّدت أنها اتخذت إجراءات فورية لإزالة هذا المحتوى بشكل كلي، وضمان توافق جميع البرامج مع السياسات التحريرية والأعراف والقيم النبيلة لقنوات (beIN).

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*