“مجاهر الطائف يثير موجة غضب واسعة”.. “شاهد” سعودي “قليل حياء” يبحث عن أطفال لإشباع رغبته الحيوانية وهذه الشروط التي وضعها!

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في ، بمقاطع فيديو لأحد المواطنين، يطلب فيها ممارسة الرذيلة مع مراهقين شباب، ويحدد مواصفاتهم علناً دون “وسيط” على حد تعبيره.

 

وظهر المواطن بعدة مقاطع فيديو رصدتها “وطن”، قال في أحدها: “موجب أعزب ثلاثيني، المقطع خاص للسوالب المراهقين، بدون “واتساب” وإزعاجات، ساكن في الطائف وشكلي معروف”.

 

وتابع في مقطع آخر: “أحب الورعان السوالب المراهقين، أحب أسوي لهم مساج وحنان، تحياتي لكل سالب نحيف”.

 

وحدد في مقطع ثالث أن العمر المطلوب للمراهقين، 18 سنة أو أقل.

 

وأثار المقطع موجة غضب بين المغردين الذين دشنوا هاشتاج ، وطالبوا بسرعة إلقاء القبض عليه، وكتب أحد المغردين: “الخلوه بالمردان [ الوسيمين ] لايجوز فما بالك ممارسة الشذوذ معهم ! اللهم لاتبتلينا”.

 

وهاج آخر انتشار الفاحشة بشكل كبير والمجاهرة بها عبر “تويتر” دون رادع، وكتب: “محد يصدق يوم نقول انه ما صاروا يخافوا، امس كان متحرش تبوك و واحد مبتز و اليوم بيدوفيلي علنًا.. طول فترة استخدامي لتويتر كثير رجال و نساء اشوفهم يتدخلوا بكل صغيرة و كبيرة ويحاربوا كل شخص ما عجبهم، الحين هذا شبتسوو فيه بعد؟ ولا اتركوه استروه نفس الي سبقوه؟”.

 

وشرحت أخرى مصطلح “” مفرقة بينه وبينه الشذوذ، وقالت: “انتشرت بالآونة الأخيرة وبكل وقاحة يصرّح برغبتة باستغلال الاطفال جنسياً شخص وقذر اتمنى تتم محاسبته!،وللاسف كثير يخلطون بين والمثلية ظلماً!، هي علاقة شخصين من نفس الجنس بالتراضي بينهم مبنية على مشاعر الحب ابداً ماكانت بيدوفيليا! #مجاهر_الطايف”.

 

 

وطالبت إيلان بتطبيق القصاص على المجاهرين بالمعصية، وكتبت: “لو يطبق القصاص عليهم كان محد طلع له صوته ولا انتشرت هسوالف وصارت شي عادي لدرجه ان في ناس يشوفون شي يضحك !”.

 

وسخرت أخرى بوضع صورة مفبركة للملك سلمان بن عبدالعزيز، بأنه سيقوم ببيع الشعب السعودي بسبب الفواحش المنتشرة وسطهم، وعلقت: “هذا اللي بيصير”.

 

وتشهد السعودية، فضائح حول الشذوذ الجنسي، بين الحين والآخر، وتنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو صادمة تكشف عن انحلال كبير داخل المجتمع السعودي المحافظ بعد قوانين التحرر المزعومة التي وضعها ولي العهد محمد بن سلمان.

 

أحد هذه المقاطع، يظهر خلالها شاب سعودي مثلي الجنس، يدعو علانية للشذوذ بكل ثقة دون أدنى خجل أو تخوف من عقاب.

 

كذلك، تمكنت السلطات في المملكة قبل أيام، من ضبط مجموعة من الشباب السعوديين ظهروا في مقطع مصور يمارسون التفحيط، ويتلفظون بعبارات بذيئة وسوقية فضلا عن مفردات تحمل إيحاءات جنسية وشذوذا، ما أحدث موجة غضب واسعة في المملكة.

 

واعترف المستشار بالديوان الملكي السعودي، عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المطلق، بوجود الشذوذ الجنسي في المملكة، وأكد أنه موجود، وأنه يؤذي الزوجات، حين يرفض أزواجهن الحلال ويذهبون إلى الحرام.

 

الجدير بالذكر أن مصطلح “بيدوفيليا” يُطلق على الجنسي بالأطفال أو الاعتداء الجنسي على الطفل، ويعني استخدام الطفل لإشباع الرغبات الجنسية لبالغ أو مراهق، أو يكون بين قاصرين فارق العمر بينهما فوق الخمس سنوات، والسن الفاصل المعتبر لدى غالبية دول العالم هو 18 سنة، فكل شخص تحت سن الثامنة عشر يعد قاصر، ومافوق هذا يعد مراهق. ويشمل تعريض الطفل لأي نشاط أو سلوك جنس،  ويتضمن غالباً الجنسي بالطفل من قبيل ملامسته أو حمله على ملامسة المُتحرش جنسيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.