عقدة النقص تلاحق عيال زايد.. باحث سعودي: الإمارات ستأخذ دور سلطنة عمان في أخطر صفقة بالخليج!

0

كشف الباحث السعودي، سالم الكعبي تفاصيل المخطط الإماراتي الخبيث الذي يسعى إليه حكام أبو ظبي، والذي يتمثل في أخذ دور سلطنة محلياً وإقليمياً وعالمياً، خاصة فيما يتعلق بالوساطة بين البلدان المختلفة.

 

وقال الباحث السعودي، في تغريدة على تويتر رصدتها “وطن”، إن ستأخذ دور سلطنة عمان في أخطر صفقة سيشهدها خلال المرحلة المقبلة بعد فوز الرئيس الأمريكي دونالد في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة.

 

وأوضح المالكي، أن ترامب وعد إيران إذا فاز في الانتخابات القادمة فإنه سيعقد معها صفقة، متسائلاً: “فهل الوسيط خليجي كما حدث مع أوباما وإيران عن طريق وزير خارجية عمان يوسف بن علوي”.

 

وأردف المالكي: “نعم أجزم كذلك أن الوسيط خليجي لكن ليس عماني، إنما قد يكون هذه المرة جارة عمان فلننتظر ونأخذ الحذر من نتائج هذه الصفقة”، في إشارة إلى الإمارات.

 

الجدير ذكره، أن سلطة عُمان ساهمت في إنجاح التهدئة بين أمريكا وإيران في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، من خلال الوصول إلى الاتفاق النووي عام 2015.

 

ومن عام 2012 وصولًا إلى 2015 ساهمت عمان في مفاوضات الملف النووي الإيراني، ونما دورها بشكل كبير من وسيط ينقل الرسائل المتبادلة، إلى مشارك في حل الأزمة بين البلدين.

 

وبدأت عُمان بالقيام بدور مرحلي بين أمريكا وإيران منذ بداية المحادثات السرية التي انطلقت عام 2012، والتي كان لها دور في انطلاق المفاوضات العلنية الحالي.

 

وتعتبر سلطنة عمان مقراً مثالياً للمفاوضات السرية التي أدت للتوصل للاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة، إضافة إلى الدول الخمس الكبرى في لوزان 2015، وذلك بسبب دورها الحيادي في مختلف القضايا.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.