الأقسام: الهدهد

بعد بثّ “الجزيرة” وثائقي “سواحل عمان” .. فيديو للسلطان هيثم بن طارق يغزو تويتر

بعد بث قناة الجزيرة الإخبارية وثائقي “”، تداول مغرّدون عمانيون على نطاقٍ واسعٍ بتويتر مقطعاً مصوّراً للسلطان هيثم بن طارق .

ويقول في المقطع المأخوذ من مقابلة سابقة: “لعمان تواصل قديم مع كل الحضارات في ذلك الوقت مثل حضارة بلاد الرافدين، وابعد من ذلك. وقد كشفت النقوش المسمارية عن تواصل دبلوماسي وثقافي ومراسلات بين ملوك عمان، وملوك تلك الحضارات في ذلك الوقت” .

وتابع: “من يبحر في تاريخ عمان سيجد أنها حظيت بإحدى الرسائل التي وجهها الرسول صلّى الله عليه وسلم، إلى ملوك الحضارات .. ويكفينا فخراً إحدى تلك الحضارات العظيمة التي خاطبها رسول الله، وإذا حصرنا من هم المخاطبين في ذلك الوقت فهم من أعظم الملوك والقياصرة وبالتالي كيان عمان قديم قدم الزمان”.

وعرض برنامج “سواحل عمان” لتاريخ مهم في منطقة الخليج العربي خصوصًا تاريخ نشأة الإمارات التي كانت تابعة وتدين بالولاء لسلاطين دولة عمان.

وكان يطلق على منطقة الإمارات حاليًا ساحل عمان الشمالي، فكان حكام ما يعرف بأبو ظبي ودبي حاليًا يخضعون لحكم السلطان العماني ويأتمرون بأمره.

وذكر البرنامج كيف دعمت بريطانيا -القوة الاستعمارية الفاعلة في تلك المنطقة- انفصال القبائل التي كانت تنضوي تحت الحكم العماني في منطقة رأس الخيمة والشارقة وأبو ظبي ودبي.

ويروي البرنامج الذي شارك فيه مؤرخون وأكاديميون عمانيون وأجانب، بالوثائق والخرائط كيف ان بريطانيا عملت على انفصال ساحل عمان الشمالي عن الإمبراطورية العمانية عام 1820 ميلادي الأمر الذي مهد لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971.

ويركز التقرير على تداخل القبائل في تلك المنطقة وكيف سبب هذا الانفصال اضطرابًا وجدانيًا لدى تلك القبائل الضعيفة والفقيرة التي كانت تحصل على الدعم من الإمبراطورية العمانية.

وقال البرنامج إن الوثائق البريطانية تكشف أن رئيس الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قام بتحركات مع القبائل العمانية في المناطق المشتركة مع عمان لتغيير الأوضاع السياسية، خصوصًا من قبيلتي الكعبان والبوشامس، يتأتى له ذلك بعد أن أزاح أخاه شخبوط بن سلطان آل نهيان وتفرده بالحكم ليعلن قيام الدولة عام 1971.

ويضيف البرنامج أن إمارة رأس الخيمة تأخرت بالانضمام إلى الاتحاد الجديد بسبب وجود رغبة لدى جزء كبير بالبقاء مع سلطنة عمان، فيما شجع الجزء الآخر الانضمام لدولة الإمارات، الأمر الذي سبب تداخلًا في الوجدان والهوية الثقافية فحتى سنوات السبعينيات التي شهدت قيام الإمارات، تغنى الشعراء بعمان في أشعارهم وأهازيجهم التراثية، في حنين إلى حقبة التبعية للإمبراطورية العمانية.

ويؤكد البرنامج أن الدولة التي نشأت بانفصال القبائل العمانية اقتطعت أراضي كثيرة من وتسببت بوجود خلافات حدودية مع الشارقة ودبي وأبو ظبي التي أخذت مناطق حدودية من عمان وضمتها إليها مثل البريمي ودبا.

ويضيف البرنامج أنه لسنوات طويلة كان هناك ممثل لسلطنة عمان لدى الإمارات وليس سفيرًا لأنها كانت جزءًا من عمان قبل أن تنفصل لتكون الإمارات حاليًا، التي كان يطلق عليها اصطلاحًا الإمارات المتصالحة لعلاقاتها الوثيقة مع بريطانيا حيث وقعت اتفاقيات معها.

وكشف البرنامج أن منطقة سلطنة عمان الحالية كانت الدولة الوحيدة مع اليمن في التاريخ القديم للجزيرة العربية التي عرفت ككيان سياسي في التاريخ قبل الميلاد، و أن جميع دول المنطقة كانت إمارات قبلية ولم تعرف فكرة الوطن الواحد التي عرفتها امبراطورية عمان كوحدة ثقافية وحضارية امتدت حتى سواحل شرق أفريقيا وسواحل الهند وأنشأت إمبراطورية قوية تملك أساطيل بحرية قوية.

وأكد البرنامج الوثائقي هجرة قبائل من اليمن إلى عمان بعد انهيار سد مأرب كما هاجرت إليها قبائل من شمال الجزيرة العربية، وقال البرنامج إن عمان كانت الدولة الثانية تاريخيًا في المنطقة بعد اليمن، سيطرت على شرق الجزيرة العر بية فيما سيطر اليمن على غربها.

وقال البرنامج إن البرتغاليين حاولوا السيطرة على عمان بسبب موقعها الاستراتيجي وأوضح أنهم استطاعوا احتلال جميع المدن الساحلية عام 1507 حتى وصلوا إلى مسقط.

وأكد المؤرخون العمانيون والأجانب أن الاستعمار البرتغالي لعمان كان أبشع استعمار في التاريخ حيث هدموا المساجد وارتكبوا المجازر وعمدوا إلى تخريب المدن، الأمر الذي أدى إلى قيام ثورة ضدهم واتفق علماء عمان وقادتها على الإمام ناصر بن مرشد اليعربي عام 1620 زعيمًا لهم وعمل على توحيد عمان بعد هزيمة البرتغاليين حيث استطاع توحيد عمان ودام حكم الإمام ناصر 26 عامًا.

وأكد البرنامج سيطرة عمان على سواحل شرق أفريقيا وطرد البرتغاليين منها عام 1698 وتم إجلاؤهم عن سواحل ممباسا، وقال البرنامج إن الحضور العماني في سواحل شرق أفريقيا كان حضورًا دينيًا و ثقافيًا وإن الحضور السياسي بدأ فعليًا بعد جلاء البرتغاليين، وقال البرنامج إن نفوذ عمان وصل حتى البحرين والساحل الشرقي للجزيرة العربية كما وصل إلى المدن الساحلية في غرب الهند وقد ازدهرت عمان في عهد اليعاربة الذين بنوا الأساطيل البحرية وأصبحت سفنهم تنشر الرعب في قلوب الأوروبيين لمدة طويلة.

وأوضح أنه في عام 1719 توفي آخر السلاطين اليعاربة الأقوياء ودخلت عمان في معضلة صراع بين القبائل وزعماء الدين وقادت هذه الصراعات إلى حروب قبلية، وحدث انشقاق في المجتمع العماني وظهرت تحالفات وولاءات سياسية جديدة.

وقال البرنامج : لقد ظهر في تلك الفترة الوالي أحمد بن سعيد البوسعيدي والي صحار كمدافع قوي ضد الفرس وأجمع العمانيون عليه ليكون قائدًا لهم وأصبح أحمد بن سعيد البوسعيدي إماما على كافة عمان 1749 وجمع كلمة العمانيين وتقرب للقبائل.

وأكد البرنامج الوثائقي أن ساحل عمان الذي يعرف حاليًا بالإمارات كان جزءًا لا يتجزأ من عمان في كل مراحل التاريخ وأن سلطان عمان فرض عليهم السيطرة و قد تمرد القواسم في أواخر القرن الثامن عشر ضد عمان وقد ظهرت قوتهم و برزوا كقوة بحرية وقراصنة وتسببوا في مشاكل للسفن البريطانية.

وأكد البرنامج تحالف سلطان عمان مع البريطانيين في القرن التاسع عشر للقضاء على قراصنة القواسم وتم تدمير سفنهم واعتقال زعيمهم، وقال البرنامج إن الإنجليز استبعدوا سلطان عمان ووقعوا اتفاقية مفردة مع مشايخ ساحل عمان واعترفت بهم بريطانيا كإمارات مستقلة وعرفت المنطقة بعد ذلك باسم مشيخات الساحل المتصالحة.

وقال البرنامج: بحلول عام 1892 تم توقيع المعاهدة الأبدية تعهد فيها شيوخ الإمارات المتصالحة بعدم الولاء لأي دولة سوى بريطانيا وعدم توقيع اتفاقيات مع أي دولة إلا بمعرفتها وحددت الاتفاقية وضعيتهم بالتنسيق مع القنصل البريطاني وأطلق على المنطقة اسم (الساحل المهادن)

وقال البرنامج الوثائقي إن سلطان عمان بعد أن أدرك الحقيقة كرس جهده على الساحل الأفريقي وقاد حملة بنفسه لتوطيد نفوذه في المنطقة وزار زنجبار عام 1832 كما أعلن زنجبار عاصمة ثانية لعمان ومقرًا لإدارة أملاك الإمبراطورية التي شملت حتى موزمبيق جنوبًا.

استعرض التعليقات

  • هدف قناة الجزيرة ليست ابراز الامبراطورية العمانية بقدر ما لها من اهداف خببثه..نسال الله انتزول يوما مثل هذه القنوات التي يصفها اتباعها بالمهنيه وحاشا المهنية عنها

  • مثل هذه الأخبار تغضب هزاب و ومعزبه ما يطيقو شي اسم عمان.
    من يوم يومهم يكرهون شي اسمه عمااااااان. خبر عمان طابقلهم في الجرعوب أن شاء الله يغصو.

  • انا بحريني واحب عمان وأهل عمان وكانوا عندنا يشتقلون ويعمروا البلد وكانوا ولا زالو أطيب الناس أخلاقا. وفي نفس الوقت احب الإمارات وشعب الامارات ولا يهمني الان ما جرى في الماضي اما قناة الجزيرة فهي تصتاد في الماء العكر واتحداهم ان يذكروا تاريخ قطر ومن كان يحكم قطر بدون تزوير او طمس الحقائق. تحية إلى جميع شعوب الخليج واتركوا عنكم اخواني الاستماع إلى قناة الجزيرة فكل قصدهم التفرقه والله الموفق

  • كل كلمة في الفيلم صحيحه وشي جميل يعرض الفلم عشان يتثقف الجيل الحاضر عن تاريخ عمان العريق

  • خخخخخخخخخ! كلام فاضي ! اليوم مسقط وعمان فقيرة وجوعانة 1 لا تقترض من الإمارات ! قطر كانت تحكم من البحرين ولا يوجد شيء اسمه قطر ! هي كلها تابعة لليحرين ! وآل ثاني مثل جميع العائلات الحاكمة في الخليج عملاء بريطانيا اقتطعوا لهم قطر ليحكموها ضمن خطة تفكيك الخليج ! خخخخخخخخ1 مسقط وعمان المفلسة تعيش على أوهام الامبراطورية المقصوصة الأجنحة من قبل الأسياد بريطانيا ! راحت زنجبار وراحت جوادر وبقت كانتون مستعمر من بريطانيا ! خخخخخخخ

  • تظل عمان كبيره بسلطانها و بأهلها وامتدادها التاريخي يشهد لها العالم وحضرتك كنت بنفسك تتكلم وتشهد قبل ٣ سنوات ولاكن كثرة الارتزاق أثر على المخ والمخيخ وافتر عليك الديلكو ههههوغصبا عليك يا ولد الزرايب.. ومردك لها عمان حي أو ميت وقريبا موعد الرواغه من الزرايب الانجليزيه تذكر يا هوزيبو..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*