الأقسام: الهدهد

حمد بن جاسم يوجه نصيحة بجمل لـ”ابن سلمان”: الأخبار والأحداث التي تأتي من الشقيقة الكبرى لا تبعث على الطمأنينة

عبر رئيس وزراء الأسبق الشيخ ، عن أسفه للأخبار التي يجري تداولها عن سواء فيما يتعلق بطلبها غزو قطر، أو القضية المرفوعة من رجل الاستخبارات السعودي السابق ضد ولي العهد

وقال حمد بن جاسم حمد، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “مما يؤسف له أن الأخبار والأحداث المتتالية التي تأتي من الشقيقة الكبرى لا تبعث على الطمأنينة تجاه مستقبل المنطقة والمملكة باعتبارها الكيان الأكبر فيها”.

وأضاف الشيخ حمد: “فكما نرى ونتابع، فإن أغلب الجهد في المملكة يذهب ويتوجه للانتقام من أي شكل من أشكال الرأي المعارض، وإرهاب أصحابه في الداخل والخارج على كل المستويات، وكما قلت في تغريدات سابقة، فإن الإصلاح يبدأ دائما في الداخل ومنه، بخطوات تخفف الاحتقان، مثل إطلاق سراح المعتقلين والموقوفين، سواء كانوا رجالا أو نساء أو أطفالاً”.

وتابع: “حين يحدث ذلك تتحقق المصالحة الداخلية، وتتوجه الجهود للبناء الداخلي والاهتمام برفاهيه الشعب السعودي، الذي يستحق أن تسخر من أجله كل الطاقات”.

وأكمل حمد بن جاسم: “لا بد كذلك من الكف عن السياسات والإجراءات المغامرة ومشاريع الاغتيالات وتهديد المعارضين في الخارج باحتجاز نسائهم وأطفالهم وآبائهم واقاربهم، والشروع في عهد جديد يبدأ دائما بتسخير الجهد للتنمية الداخلية في كل المجالات، وانتهاج سياسة التسامح بكل معانيها”.

واستكمل: “وما يدعوني لهذا القول هو خوفي، ليس على المملكة فحسب، بل على المنطقة كلها، ذلك لأن الاستمرار في السياسات والمغامرات الحالية سيؤدي إلى تراكم الأسباب التي تتيح للمتربصين بمنطقتنا استغلال هذا الوضع المؤسف وابتزاز المملكة بسبب هذه المغامرات”.

وأضاف: “قد يقول البعض إنني أتحدث بشماتة، لكن هذا ليس من طبعي، إن أريد إلا النصح ما استطعت، والدعوة إلى التوقف عن المكابرة وعن نهج المغامرة الذي لا تحمد عواقبه دائما، كما علمتنا عِبَرُ التاريخ”.

وتابع: “ومرة أخرى فإني أنصح بإغلاق ملف خاشقجي وملف الجبري فخطوة كهذه لا تعتبر هزيمه بل هي تصحيح لمسار خطير”.

الجدير ذكره، أن المملكة العربية السعودية تواجه مأزقاً حقيقياً خاصة في ظل التصرفات الطائشة للأمير الشاب ولي العهد محمد بن سلمان، والذي أوقع المملكة بعدة أزمات دولية أبرزها قضية مقتل خاشقجي ومحاولة اغتيال سعد الجبري، علاوة على اعتقال المعارضين من النساء والرجال والأطفال والشيوخ.

وفي وقت سابق، قالت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، إن الملك السعودي اقترح على الرئيس الأمريكي غزو قطر، لكن ترامب رفض ذلك بشدة.

وأوضحت المجلة، أن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي بينهما يوم 6 يونيو 2017، أي بعد يوم واحد فقط من فرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر الحصار على قطر إثر حملة افتراءات واسعة.

وذكرت “فورين بوليسي” في تقرير نشرته الخميس، كذلك، أن الولايات المتحدة طلبت بعد فترة قصيرة من الكويت القيام بوساطة لحل الأزمة.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” قد ذكرت، في مايو 2019، أن الجيش السعودي أعد في عام 2017 خطة لغزو دولة قطر، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين وسعوديين وقطريين أن الخطة السعودية كانت تتضمن الاستيلاء على حقل الشمال للغاز الطبيعي، الأكبر من نوعه في العالم، بعد اجتياح قطر عسكريا.

ووفق “وول ستريت جورنال” نقلا عن مصادرها، فإن المسؤولين الأمريكيين أقنعوا بأن غزو قطر سيشكل خرقا سافرا للنظام الدولي، وأضافت أن ذلك دفع السعودية وحلفاءها إلى شن حصار اقتصادي على قطر، بعدما اتضح صعوبة الإقدام على خطوة الاجتياح العسكري.

استعرض التعليقات

  • كل الكلاب ولا طوقه
    يعني كل الكلاب يحق لها النباح الا كلبه اسمها طوقة ( حمد بن جاسم )

  • والله ان كلامك دليل علي الحكمه والنباهه والنخوه والرجاله والشهامه التي فقدهاال سعودوال زائد وشيعة البحرين وعملائهم المصرين المرتزقه والانقلابين وكلابهم وذبابهم الحقيرفسياسة الشاب الطائش ستودي بالمنطقه برمتهافي كوارث لن تستطيع دول الخليج ولاالدول العربيه حلهاوسيندم الذين يوايدون تلك السياسه الرعناءوسنعودللوراء100 عام من التخلف

  • و طالما لم يجعل له لا صديق ولا قريب و لا رحم إلا من شاكلته و انتزع الولاية بالغدر و الخيانة و القوة مستغل عجز حالة أبيه و الجرائم التي عملها بهذه العقلية الغبية التي يحملها، فالكل يبارك أن تتقسم هذه الدولة إلى دويلات بنظام ديمقراطي و لا يمنع حتى و لو حكمها أمراء من أسرة آل سعود الذين تم تهميشهم و إذلالهم لعلها قد تصطلح الأمور في المنطقة .

  • خخخخخخخخخ! بن سلمان اليوم مثل حالتك انت في 2013م ! طردك الامريكان مع ابن عمك الحاكم بعد كل الدمار اللي تشرتوه في مصر وسوريا وليبيا واليمن ولبنان! وإذا استدعت الحاجة سيطرد بن سلمان لمصلحة خونة اكثر ذلة للمستعمر! لا تعمل فيها حكيم وأنت مجرد عميل انتهى دوره ! خخخخخخخخ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*