طيار في الإمارات دعته فتاة الى شقة لممارسة الرذيلة .. ما كان ينتظره غير متوقع ونهاية صادمة!

0

سقط في احدى وينحدر من احدى دول امريكا الشمالية ضحيّة لعصابة إفريقية تعمل في .

وتعرّف الطيار المذكور عبر تطبيق “واتساب” إلى فتاة أخبرته أنها أمريكية، وطلبت منه الحضور إلى شقتها لتناول كوب من الشاي معها، فقبل الدعوة.

وبالفعل، توجه الطيار إلى مقر سكن “الفتاة” وما ان وصل وطرق باب الشقة، حتى وجد نفسه وكأنه يفتح باب جحيم، إذ استقبلته أفريقية، سألها عن “صديقته الجديدة”، فأخبرته أنها تنتظره في الداخل، فدخل ليجد 4 من الرجال، ومثلهم من النساء، وجميعهم من الجنسية عينها.

وعلى الفور بدأوا بضرب الطيار على أنحاء متفرقة من جسده، وأجبروه على خلع ملابسه، وأخذوا هاتفه، وصوروه عارياً، واستولوا على بطاقاته البنكية.

ولما رفض الطيار تسليمهم الأرقام السرية لتلك البطاقات، أخرجت إحدى الفتيات مكوى ملابس حاراً، وهددته بكيِّ جلده اذا ظل ّا على الرفض، فخاف، وسلّمهم إياها .

وكلفت العصابة أحد عناصرها باستخدام البطاقات للتأكد من صحتها، فسحب مبالغ مالية من حساب المجني عليه قرابة 19450 درهماً، وعاد إلى الشقة ليعطيهم اشارة الافراج عنه، قبل الهروب الجماعي من المكان.
وبحسب صحيفة البيان الإماراتية فقد تمكنت الشرطة من كشف العصابة وتقديم أفرادها إلى المحاكمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن العصابة كانت تقوم باستدراج وابتزاز وسرقة الضحايا داخل شقق مفروشة أو فندقية، بصورة فتاة جميلة يضعها أفراد التشكيل العصابي على مواقع التواصل الاجتماعي لتكون طعماً لضعفاء النفوس، وإغرائهم من أجل إقامة علاقة مع “صاحب الصورة والحساب”، ليكتشف الضحية أنه يتواصل مع شاب وعصابة.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تقوم بها افرادها من الإفريقيين في بممارسة هذه الجرائم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.