الأقسام: الهدهد

“شاهد” احتشاد الآلاف في بيروت لاستقبال نائب أردوغان الذي وصل لبنان حاملاً أطنان المساعدات و”شيك مفتوح”

تداول ناشطون بموقع التواصل تويتر صورا ومقاطع مصورة أظهرت احتشاد آلاف اللبنانيين في العاصمة بيروت، لاستقبال نائب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فؤاد أقطاي الذي وصل اليوم، السبت، لتقديم الدعم والمساعدة حاملا معه نحو 400 طن من القمح والمواد الغذائية كدفعة أولى إلى ، مشيرا إلى أن هذه المساعدات سوف تتواصل.

وقال أقطاي، حسبما أفاد بيان للرئاسة اللبنانية عقب اجتماعه اليوم مع الرئيس اللبناني ميشال عون في قصر بعبدا ببيروت، إن “ ستواصل تقديم الدعم للبنان، لا سيما في إعادة اعمار مرفأ بيروت والأبنية المتضررة، خصوصا لجهة تأمين الزجاج ومستلزمات البناء”.

وأشار إلى وضع إمكانات تركيا بتصرف لبنان في مجالات المساعدة والإغاثة، ورفع الأنقاض ومعالجة الجرحى والمصابين في المستشفيات التركية إضافة إلى إرسال طائرات-مستشفى لنقل الجرحى.

كما نشر “أقطاي” صورا من زيارته إلى لبنان على حسابه الرسمي بتويتر، وكتب وفق ما رصدته (وطن):”زرنا بيروت وتزودنا بالمعلومات من الفرق التركية التي وصلت الى المنطقة خلال فترة قصيرة عقب الكارثة الأليمة، من أجل تضميد الجروح نحن بجانب لبنان دائما”

وقال فؤاد أقطاي في تصريحات صحفية إن كافة مستشفيات بلاده، وطائراتها الإسعافية ستكون في خدمة لبنان، لمعالجة المصابين في انفجار مرفأ بيروت.

وأكد أن ميناء “مرسين” التركي سيكون في خدمة لبنان أيضا حتى إعادة إعمار مرفأ بيروت.

ولفت إلى أن ميناء مرسين على استعداد لتقديم المساعدة للبنان في الأنشطة التجارية الكبيرة، من حيث إجراءات الجمارك والتخزين وما إلى ذلك، ومن ثم نقل البضائع والسلع من هناك بواسطة بواخر صغيرة إلى ما تبقى من ميناء بيروت أو غيره من الموانئ اللبنانية الأخرى.

وأضاف أن “فرق الإنقاذ التركية تعمل حاليا في مرفأ بيروت، بالإضافة إلى ذلك فإن المساعدات التركية مستمرة، وقد تم إرسال مستشفيين ميدانيين حتى الآن إضافة إلى مساعدات طبية مع سائر المستلزمات الضرورية الأخرى لها”.

وتابع “وصلنا بطائرة خاصة اليوم محملة بمستلزمات وأجهزة طبية بالإضافة إلى الأدوية، لا سيما أجهزة التنفس الاصطناعي التي يمكن الاستفادة منها في المساعدة في المعالجة من وباء كورونا”.

وقال أقطاي إنه، خلال اللقاء مع الرئيس عون قدم اقتراحات نظيره التركي رجب طيب اردوغان بمضاعفة المساعدات الغذائية والطبية بالإضافة إلى المساعدات الأخرى.

ولفت إلى أن كل المستشفيات التركية مستعدة لتقديم العلاج للمصابين بعدما تخطى عددهم 5000 وذلك من خلال طائرات الإسعاف التركية المستعدة لنقلهم.

وكان أقطاي وصل إلى بيروت اليوم في زيارة تضامنية للبنان بعد انفجار مرفأ بيروت على رأس وفد كبير ضم وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو.

يشار إلى أن الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت خلف 154 قتيلا وزهاء خمسة آلاف جريح، وألحق دمارا هائلا واضرارا بالعديد من الأبنية.

استعرض التعليقات

  • ادامك الله يا طيب يا اردوغان ذخراً للاسلام وللمسلمين،يا خليفه المسلمين.والخزي والعار للحكام العرب المهزومين ،الاذلاء،وبالذات ال سعود وابناء فاطمه(ابناء ذايد )لعنه الله عليهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*