“كلّن كلّن يعني كلّن”.. “شاهد” اللبنانيون ينفجرون في وجه “شلة الحرامية” ويشتمون “عون” وينصبون المشانق

0

شهدت شوارع العاصمة اللبنانية بيروت تظاهرات حاشدة نظمها مواطنون للمطالبة بإسقاط النظام السياسي كله، عقب الانفجار الكارثي الذي دمر العاصمة وحولها لمدينة منكوبة وأنهى حياة أكثر من 150 شخصا فضلا عن إصابة أكثر من 6 آلاف آخرين.

 

 

وأظهرت مقاطع متداولة تظاهرات وتجمعات احتجاجية خرجت اليوم ومستمرة حتى الآن في العاصمة اللبنانية، تعبيرا عن الغضب من المسؤولين عقب انفجار في مرفأ بيروت.

 

 

وظهر اللبنانيون يهتفون بهاتفات غاضبة جدا ضد الحكومة والرئيس ميشال عون، ويطالبون برحيلهم جميعا، كما تعالت هتافات ضد حزب الله ووصفوه بالإرهابي.

 

 

ولفتت قناة “mtv” اللبنانية إلى وقوع مواجهات مباشرة بين المتظاهرين والقوى الأمنية بعد إزالة الأسلاك الشائكة في وسط بيروت.

وعلق المحتجون في وسط بيروت عددا من المشانق، كتعبير عن ضرورة معاقبة من يتحملون مسؤولية انفجار مرفأ بيروت.

 

 

ولا يزال أكثر من 60 شخصاً مفقودين في بيروت السبت بعد 4 أيام من الانفجار.

 

وتسبّب الانفجار بمقتل 154 شخصاً على الأقل بينهم 25 شخصاً مجهولي الهوية، وفق المصدر ذاته. وتخطى عدد الجرحى خمسة آلاف، 120 منهم في حالة حرجة.

 

وتعمل فرق من دول عدة أجنبية وعربية في عمليات الإنقاذ والبحث عن المفقودين جراء الانفجار الذي غّير وجه بيروت خلال ثوان وشرّد نحو 300 ألف شخص من منازلهم في العاصمة ومحيطها.

 

وتحضر عائلات يومياً الى مداخل مرفأ بيروت علّها تسمع شيئاً عن مصير أحبائها. وجرى أمس انتشال 4 جثث على الأقل من مبنى صوامع القمح الذي انهارت أجزاء كبيرة منه بينما كان موظفون يعملون داخله.

 

ويقول محللون ومصادر بقطاع التأمين إن خسائر انفجار ميناء بيروت المؤمن عليها قد تبلغ نحو 3 مليارات دولار، وهو ما يوازي الخسائر المؤمن عليها في انفجار بميناء تيانجين الصيني في 2015.

 

ويقول مسؤولون إن الانفجار ربما تسبب في خسائر اقتصادية بقيمة 15 مليار دولار، إذ إن الكثير من هذه الخسائر لم يكن مؤمنا عليها.

 

لكن تقديرات سويس ري أشارت إلى أن الخسائر المؤمن عليها ضد الانفجارات بمستودع في تيانجين، والتي قتلت ما لا يقل عن 116 شخصا، ما بين 2.5 مليار و3.5 مليار دولار.

 

وقال جيسلين لو كام مدير التحليلات لدى إيه.إم بست “إذا رسمت مقارنة مع تيانجين، فستلحظ خسائر تأمينية كبيرة”.

 

وقدّر مصدر تأميني، طلب عدم ذكر اسمه لحساسية الأمر، خسائر انفجار بيروت المؤمن عليها عند ما بين مليارين وثلاثة مليارات دولار.

 

وتحقق الأجهزة الأمنية لكشف ملابسات الحادث وأسبابه، بعدما أعلنت السلطات أن 2750 طناً من نيترات الأمونيوم كانت مخزنة منذ ست سنوات في أحد عنابر المرفأ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More