هل ألغى حزب الله الردّ على إسرائيل بعد انفجار بيروت؟! .. مصدر لبناني يُجيب بمفاجأة لتوقع جيش الإحتلال!

0

أكد مصدر لبناني مطلع، أن الأحاديث التي يجري تداولها والتي توحي بأن اللبناني سيتراجع عن تنفيذ رده العسكري ضد إثر مقتل أحد عناصره بسوريا، بسبب انفجار مرفأ بيروت “غير دقيقة”.

وقال المصدر، وفق موقع “ 24″، إن تلك الأنباء غير دقيقة، متسائلاً: “من قال إن الحزب لن يرد”، مشيراً إلى أن الاستنفار الاسرائيلي مستمر لأن تقديراته تشير إلى أن الحزب، وإن أخّر رده لأيام غير أنه سيرد حتماً.

ومن المقرر أن يلقي الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، اليوم الجمعة، خطاباً مهماً وذلك بعد تأجيله لهذا الخطاب إثر انفجار مرفأ بيروت، والذي راح ضحيته العشرات وأصيب الآلاف يوم الثلاثاء الماضي.

وكانت قد انطلقت صافرات التحذير من الصواريخ بشمال إسرائيل قرب حدود لبنان صباح الجمعة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي، إن صفارات التحذير كانت إنذاراً وهمياً.

وفي السياق، قرر الجيش الإسرائيلي، أمس الخميس، استمرار حالة التأهب على الحدود اللبنانيّة، خشيّة من ردّ حزب الله على مقتل أحد ناشطيه في قبل أكثر من أسبوعين، رغم التقديرات الإسرائيليّة بإمكانيّة عدم تنفيذ عملية أمنيّة، بسبب تداعيات تفجير بيروت.

وحسب وسائل إعلام عبرية، فإن القرار جاء بعد تقييمات أمنية شارك فيها رئيس الأركان أفيف كوخافي، وضباط قيادة الأركان.

الجدير ذكره، أنه ومنذ عدة أسابيع تشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية توتراً أمنياً وذلك عقب مقتل أحد عناصر حزب الله في غارة إسرائيلية على سوريا، الأمر الذي توعد على إثره الحزب بالرد على العملية.

ولاحقاً قصف الجيش الإسرائيلي أهدافاً في جنوب لبنان بالمدفعية، لافتاً إلى أن ذلك جاء بعد محاولة تسلل عناصر من حزب الله داخل حدوده، الأمر الذي نفاه الحزب وأكد أن ذلك تخبطاً من إسرائيل.

وبعد ذلك، قتل الجيش الإسرائيلي 4 أشخاص في هضبة الجولان بزعم محاولتهم زرع عبوة ناسفة عند الحدود .

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.