“600 سيارة جديدة تبخرت”.. “شاهد” مندوب “أودي” عُقد لسانه بعدما رأى ما حل بمقر الشركة بعد انفجار مرفأ بيروت!

1

وثق مندوب شركة “أودي” العالمية للسيارات، ما حل بمعرض السيارات من كارثة عقب الانفجار الذي هز مدينة بيروت أول أمس الثلاثاء.

 

وظهر صاحب المعرض بالفيديو الذي رصدته “وطن”، وهو يُوثق كيف حطم الانفجار جميع السيارات غير المستخدمة والتي لا تزال جديدة تماماً، ويقول: “هيدي سيارات الأودي اللي بعدها جديدة بالنايلون، مافي ولا سيارة صاغ، كل عزق الانفجار أجا علينا عالشركة”.

 

وتابع وهو في حالة صدمة: “ولا سيارة بتزبط، كله للكب، هيدا السطح فيه ما لايقل عن 500 – 600 سيارة”.

 

وتتراوح أسعار سيارات “أودي”، مابين 50 ألف دولار إلى أكثر من 100 ألف دولار، ما يعني أن الشركة خسرت ثروة هائلة.

 

وبلغت آخر حصيلة لضحايا انفجار إلى 135 قتيلا على الأقل حتى الآن، فيما لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

 

وانتشلت فرق الإنقاذ اللبنانية جثامين القتلى، ولا يزال البحث جاريا وسط أنقاض المباني المدمرة عن المفقودين.

 

وقال وزير الصحة اللبناني، حمد حسن، إن أكثر من 5000 شخص أصيبوا في الانفجار الذي وقع بميناء بيروت، وأصبح 250 ألف شخص  بلا منازل تصلح للسكن بعد أن حطمت الموجة التفجيرية واجهات المباني وأطاحت بالأثاث في الشوارع وهشمت النوافذ على بعد أميال من موقع الانفجار.

 

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، الحداد ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم الخميس.

 

ومن المتوقع زيادة أعداد القتلى في الانفجار الذي قال المسؤولون إن السبب فيه مخزون ضخم من مواد شديدة الانفجار تم تخزينها بميناء بيروت لسنوات في ظروف وأوضاع غير آمنة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. جهاد يقول

    ليش مافي تامين واو شو هالكزبة ولو خيي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.