مفاجأة.. فنانة وفاشينستا شهيرتان تنضمان إلى قائمة المتهمين بـ”غسيل الأموال” في الكويت!

0

كشفت صحيفة “القبس” الكويتية، أن النيابة العامة تسلمت وبشكل رسمي بلاغات جديدة بشأن قضية “غسيل الأموال” وتضخم حسابات بعض المشاهير، وأن تلك البلاغات كانت ضد الفنانة فوز الشطي، والفاشينيستا .

 

وأشارت مصادر الصحيفة المُطلعة، إلى أن هناك أسماء أخرى غير معروفة بشكل كبير على مواقع التواصل كانت ضمن البلاغات التي استلمتها النيابة، ومن المقرر أن يتم التحري بشأنها للكشف عن ما هو جديد حيال تلك القضية.

 

وكانت تفاصيل جديدة قد تكشفت بشأن القضية التي هزت ، والتي اتهم فيها ما لا يقل عن 20 من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى فنانة واحدة.

 

وذكرت المعلومات أن قائمة الـ10 أسماء الجديدة للمتهمين في قضية غسيل الأموال، تعود ل10 مشاهير من مواقع التواصل، منضمين بذلك إلى قائمة العشرة المشاهير الذين تم اتهامهم سابقًا.

 

لكن مصدراً مطلعاً، نفى لصحيفة “الراي” المحلية، أن تكون قائمة البلاغات الجديدة تضم مشاهير مواقع التواصل، مؤكدا أنها لا تضم سوى “مشهورة” واحدة فقط في عالم السوشال ميديا، إضافة إلى فنانة.

 

وكشف المصدر ذاته أن بعضهم متهم أيضًا، في الاتجار بالبشر، وأن القائمة تضم في الأصل شخصيات غير معروفة من جنسيات عدة، بينها كندية ومصرية وغيرها، ومن بينهم أيضًا، أسماء شركات.

 

وطالت اتهامات غسيل الأموال حسابات عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام”، ووافقت إدارة الموقع على إغلاق 12 حساب من أصل 54 حساب للمزادات، بعدما طلبت وزارة التجارة والصناعة من الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، حجبها لوجود شبهة غسيل أموال بحقها لبيعها سلعًا بأسعار أغلى من قيمتها السوقية، بما يخالف قوانين الكويت ولوائح الموقع.

 

وذكرت إدارة “انستجرام” أن لديها تحفظاً على إغلاق بقية حسابات القائمة المشبوهة، وأن حجبها يتطلب تقديم الجهات المعنية المحلية إثباتات على مخالفة هذه الحسابات للقوانين أو تعليمات الدولة.

 

وفي سياق متصل، توقع المحامي الكويتي فهد الحداد تصفية بعض المتورطين في فضيحة “غسيل الأموال” في حال عدم محاسبتهم من قبل الأجهزة الأمنية الكويتية.

 

وأكد أن وحدة التحريات لغسيل الأموال أثبتت تورط البعض في قضايا من شأنها الإضرار بالمجتمع.

 

وقال الحداد في لقاء تلفزيوني، إن لديه قائمة تضم عدداً من الأسماء المتورطة في “غسيل الأموال” التي تحولت إلى قضية رأي عام.

 

واضاف أن احترامه للقانون هو السبب الرئيس في عدم فضحهم ونشر أسمائهم عبر المنصات الإلكترونية.

 

وأكد أن لديه معلومات ووثائق منذ العام 2017 تتعلق بقضية غسيل الأموال، ولكنه يثق في التحريات الأمنية الكويتية.

 

وكان الحداد قد كشف عن تورط عدد من المشاهير في القضية، وعلى رأسهم الفاشينيستا روان بن حسين والتي شكك في رواية انفصالها عن زوجها الليبي يوسف المقريف، معتبرًا الاتهامات التي وجهتها له غير صحيحة، وأن الأخير متورط مع النظام الليبي السابق في قضية تهريب أموال الشعب إلى لندن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.