مفتي سلطنة عمان يعلق على “الانفجار الرهيب” في بيروت.. وهذا ما جاء في رسالته للشعب اللبناني

1

قدم الشيخ أحمد بن حمد بن سليمان الخليلي، مفتي عام سلطنة عمان تعازيه للشعب اللبناني في نكبته المحزنة نتيجة الانفجار الرهيب في بيروت، وعبر عن تضامن السلطنة وشعبها الكامل معهم.

وفي بيان نشره “الخليلي” على صفحته بتويتر ورصدته (وطن) قال ما نصه:”باسمه تعالى نعزي #الشعب_اللبناني في نكبته المحزنة نتيجة الانفجار الرهيب، الذي أودى بالأنفس والأموال وأثار الرعب في القلوب”

وتابع معبرا عن تضامنه مع الشعب اللبناني:”ونشاطره الأسى في مصابه الجلل، سائلين الله تعالى أن يحفظنا وإياهم وجميع عباده من كل سوء، وأن يرفع عنا وعنهم كل بلاء.”

ولاقى بيان مفتي السلطنة وتضامنه مع اللبنانيين تفاعلا واسعا من قبل المغردين، وكتب أحدهم مشيدا بفعله:”جزاك الله خيرا سماحة المفتي الكلمة التي تفضلت بها سماحتك غابت عن مشائخ الحرمين و مشائخ في عدة بلدان لم يعد همها مواساة المسلمين و الدعاء لهم”

وتابع مهاجما مشايخ السلطان في :”أصبح همهم الوحيد هو إرضاء الحاكم و الرئيس و الملك ،متعك الله بالصحة و العافية و رحم الله موتي جميع المسلمين و شفئ الله مرضي جميع المسلمين”

وكتب مروان بن خميس:”في الوقت الذي يتقاتل فيه أولاد تويتر من بلدان عربية حول أحزاب معينة وسلطات لا شك زائلة، متناسين الألم الواقع بأسر الضحايا وبالجرحى؛ يأتي من همه الأمة الإسلامية لتعزية أهل ، جمع الشمل ولو بالكلمة، بوركت شيخنا وحفظك من كل مكروه.”

وأسفر الانفجار الذي هز مرفأ بيروت أمس، حسب آخر البيانات، عن مقتل 135 شخص على الأقل وإصابة أربعة آلاف، ولا تزال حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمود الطحان يقول

    حفظك الله ياسيدي كنت دائما صوتا للحق والسلام والدعوه للحوار والبعد عن العنف هذا هو نهجك شيخنا الجليل اطال الله في عمرك ومتعك بالصحه والعافيه ولشعب عمان العربي المسالم البعيد عن المذهبيه والطائفيه وهذا نتيجة الخطاب الديني المعتدل الذي يمثله الشيخ الجليل حفظه الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.