قواعد إماراتية بدائرة الاستهداف التركي.. هذا ما سيحدث إن لم يعرف عيال زايد حدهم بعد تهديد خلوصي أكار

0

كشف المغرد القطري الشهير “”، تفاصيل حول التصريح الذي أطلقه وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والذي هاجم فيه ودورها في المنطقة العربية، خاصة فيما يتعلق بتأجيج الصراع والحروب.

 

وقال بوغانم، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “بدون تضخيم .. وبدون تعقيدات، التصريح الذي خرج فيه وزير الدفاع التركي تجاه مازال في السقف الأول وقد يكون هناك سقفان”.

 

وأضاف بوغانم: “هي رساله عقلانية من للإمارات وقفي عن اللعب الخبيث من خلف الكواليس، بات لعبك مكشوف امام اعيننا أو ستكون هناك قرصات ودن مؤلمة”.

 

وتابع: “الإمارات كانت تطبق أسلوب (صية الفريج)، وكانت عايشه الدور، وفي كل مرة يتم تحذيرها اركدي اعقلي تهييدي وهي مصره انها القوية، يوم جاااها الريح التركي واهتزت أركانها قالت حق تركيا صبري علي بروح انادي عيال عمي وبنتفاهم معاج عاد الحين جالسه تلقط لها ناس يفزعون لها”.

 

وأكمل: ” قواعد عسكريه إماراتية في الخارج قاعدة ارتيريا قاعدة ارض الصومال قاعدة سقطرى قاعدة المخا قاعدة الخروبه قاعدة الخادم قاعدة أفغانستان، قد نسمع بأن تم استهدافهم قريباً”.

 

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن الإمارات “دولة وظيفية تخدم غيرها سياسيا أو عسكريا ويتم استخدامها عن بعد” متوعدا بحسابها حسابا عسيرا.

 

“أكار” ذكر في تصريحات خاصة لقناة “” أن “أبو ظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا” متوعدا إياها قائلا “سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين”.

 

هذا ودعا “أكار” الإمارات إلى أن “تنظر لضآلة حجمها ومدى تأثيرها وألا تنشر الفتنة والفساد”، متهما في الوقت ذاته أبوظبي بدعم “المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا” بقصد الإضرار بأنقرة.

 

وفي الشأن الليبي، قال أكار “أنصح بالابتعاد عن التصريحات التي لا تخدم السلام بليبيا بل تؤجج الحرب فيها”، داعيا الدول التي تدعم اللواء المتقاعد خليفة حفتر إلى وقف ذلك الدعم، مضيفا “إذا لم توقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا دعم الانقلابي حفتر فلن تستقر ليبيا”.

 

وتابع “على تلك الدول منع حفتر من تحقيق أهدافه وحل مشكلة سرت والجفرة”.

 

وسبق أن اتهمت تركيا الإمارات بإحلال الفوضى في الشرق الأوسط بتدخلاتها في ليبيا واليمن، في رد آخر على بيان لحلفاء اللواء المتقاعد خليفة حفتر -بينهم الإمارات- يندد بما وصفوه بالتدخل التركي في ليبيا.

 

وقال التركي مولود تشاووش أوغلو في تصريحات إعلامية محلية إن الإمارات ومصر ودولا أخرى -لم يسمها- “تحاول زعزعة استقرار المنطقة كلها”، غير أنه انتقد أبو ظبي على وجه الخصوص.

 

وأضاف “الواقع هو أنها (الإمارات) القوة التي زعزعت استقرار ليبيا ودمرت اليمن”.

 

كما اتهم وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الإمارات بمحاولة زرع الفتنة والبلبلة في تركيا، وقال في مقابلة خاصة مع قناة الجزيرة مباشر في فبراير الماضي، إن أنقرة ألقت القبض على عدد من الأشخاص ممن كانت الإمارات تحركهم بهدف الإضرار بتركيا.

 

واعتبر صويلو أن الإمارات تسعى لإثارة البلبلة وزرع الفتنة وإلحاق الضرر بتركيا، مشددا على أن محمد دحلان مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد مدرج على قائمة المطلوبين لدى أنقرة بصفته إرهابيا “لأنه شخص يسعى إلى الفتنة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.