الأقسام: الهدهد

نهر من الدماء ولا مكان لقدم.. “شاهد” فيديوهات مأساوية يقشعر له البدن من داخل مستشفيات بيروت

أظهرت مقاطع متداولة العاصمة اللبنانية في حالة مأساوية من التكدس والفوضى على إثر توافد سيارات الإسعاف والمئات من الجرحى نتيجة الانفجار الضخم الذي ضرب مرفأ وهز المدينة.

وظهر بالفيديوهات أعداد رهيبة للمصابين الذين ملأوا الطرقات بعد شغل جميع الأسرة، وأغرقت الدماء أرضيات المستشفيات في مشهد مروع يدمي القلب.

وكانت الأرقام تتحدث عن مصابين بالآحاد قبل أن يرتفع الأرقام إلى عشرات ووصل الرقم إلى المئات ثم آلاف، فضلا عن مقتل 30 شخصا من جراء الانفجار بحسب بين لوزارة الصحة.

ونشطت على تويتر دعوات التبرع بالدم لجميع المستشفيات في بيروت.

وأعلنت الحكومة اللبنانية، مساء الثلاثاء، عن سقوط 30 قتيلا وإصابة 3 آلاف آخرين، من جراء الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ العاصمة بيروت.

وجاء الإعلان عن لسان وزير الصحة، حمد حسن، لدى تفقده عدد من مستشفيات العاصمة اللبنانية.

وهذه الحصيلة أولية وليست نهائية في ظل استمرار عمليات البحث تحت الأنقاض في مرافق الميناء، وفي ظل وصول مزيد من الإصابات إلى المستشفيات.

وكانت أرقام سابقة غير رسمية تحدثت عن سقوط 10 قتلى من جراء الانفجار، وذكرت مستشفيات عدة في بيروت أنها استقبلت مئات الجرحى إثر الانفجار.

من جانبها قالت مصادر طبية أن هناك 500 مصاب على الأقل في “أوتيل ديو” فقط، الذي قال إنه لم يعد بمقدوره استيعاب المزيد.

وأحصى شهود عيان في أقل من ساعة وصول 5 سيارات إسعاف إلى مستشفى الجامعة الأميركية، تنقل إحداها جثة قتيل سقط في الانفجار.

وكان المستشفى يغص بالكثيرين مما جاءوا بحثا عن أحبتهم الذين فقدوا الاتصال بهم، بسبب الانفجار الضخم الذي عصف بأرجاء واسعة من بيروت.

وأضاف الشهود أن استمرار عملية نقل الجرحى والضحايا ترجح أن أعداد ستزداد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*