“مطالبكم مرفوضة الآن” .. مصدر دبلوماسي كويتي رسمي يكشف أسباب التصعيد المصري ضد الكويت

8

أكد مصدر دبلوماسي كويتي رسمي أنّ حالة الاحتقان الذي تعانيه في الوقت الراهن، الأكبر منذ فترة طويلة.

وأضاف المصدر: “للأسف هناك من يطلق يد بعض ، للإساءة للكويت، لأسباب نعلمها جيداً، وكثيراً ما تم إبلاغ الجانب المصري بضرورة وقف مثل هذه الممارسات”.

وأشار المصدر الدبلوماسي الكويتي الرسمي إلى ان التصعيد الأخير الذي جرى بشكل “ممنهج” في أعقاب تداول فيديو الاعتداء على عامل مصري، كان مقصوداً به الضغط على للتجاوب مع مطالب مصرية رسمية، أبدت عدم استعدادها أو إمكانيتها للتجاوب معها في هذا الوقت.

ورفض المصدر المسؤول الإفصاح عن المطالب المصرية، التي أبدت الكويت عدم المقدرة على التجاوب معها، مؤكدا أنها مطالب سياسية واقتصادية.

وأشار إلى أن الأمور لا تحتاج إلى وساطات ليتلافى كل طرف أسباب الاحتقان، وأن الأمر يتطلب إرادة حقيقية فقط لإعادة الأمور إلى طبيعتها ووقف الإساءات.

وتصاعد غضب غير رسمي في ،  جراء إدراج الكويت للقاهرة ضمن 31 دولة منعت دخول مواطنيها إليها، وسط مطالبات من إعلاميين مصريين بالرد بالمثل، فيما أكد مسؤول حكومي كويتي، أن القرار ليس موجها ضد دولة بعينها، وإنما مرتبط بإجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وبعد القرار الكويتي، أعلنت شركة مصر للطيران إلغاء جميع رحلاتها المدرجة على جداولها إلى الكويت اعتبارا من السبت (1/آب) وحتى إشعار آخر .

يأتي ذلك بعد تصاعد مناكفات بين مغردين من البلدين عبر منصات التواصل، عقب انتشار مقطع مصور لاعتداء كويتي على عامل مصري، تلاه قيام اليوتيوبر المصري محمد رضا بعرض فيديو يدعو فيه بعض المصريين لحرق العلم الكويتي مقابل المال.

واعتبرت الخطوة إساءة للعلم الذي يمثل رمز الدولة؛ وهو ما حدا بالكويتيين لمطالبة سلطات بلادهم باتخاذ الخطوات اللازمة تجاه هذه الإساءة.

وقالت السفارة الكويتية في القاهرة إنها تابعت باستهجان المقاطع التي دعت لحرق العلم الكويتي؛ وأكدت أن هذا العمل يمثل إساءة ‏بالغة ومرفوضة للكويت، ومن شأنه أن ينعكس بشكل سلبي على العلاقات بين البلدين.

وأضافت السفارة أنها نقلت استياء الأوساط الرسمية والشعبية في الكويت للمسؤولين في مصر.

كما دعت إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، الكفيلة بردع مثل هذه الممارسات المرفوضة ‏ومحاسبة كل من شارك في هذه الإساءات وروج لها.

من جهتها، قالت النيابة العامة في مصر إنها حققت مع محمد رضا وأخلت  سبيله لاحقاً بعدما تبين ان قصده من تصوير المقطع المذكور إثبات أن الشعب المصري “ذو مبادئ ولا يغريه المال ولا يرضى بالإساءة للآخرين”، وأن العلاقة بين الشعبين الكويتي والمصري علاقة وطيدة.

وأضافت النيابة العامة في مصر أن التحريات بينت عدم انضمام المتهم لأي “جماعة إرهابية”.

قد يعجبك ايضا
8 تعليقات
  1. محمد يقول

    هذا الشخص عمله مسيء للدولة ومحرض الغير على الاساءة لرمز الدولة، وليس له دخل بموضوع ارهاب . الا اذا كان هو يخطط وبدعوا لذلك. لذا تهمة الاساء للدولة تستدعي عقابه وليس اخلاء سبيله.

  2. محمد يقول

    للأسف كله كلام عاري عن الصح… وللأسف الأخلاق انعدمة في استخدام التكنولوجيا لدي العرب ابحثو من المستفيد من الذي يجري على الساحه وللعلم الخارجيه الكويتيه والمصريه أرقى من ان ينقل عنهم هالكلام… واي فرد عاقل عنده ضمير لايكتب هذه الكلمات….

  3. Assim يقول

    المقال من اوله لاخره كاتبه واخد خول

  4. حمدي يقول

    اساءات متكرره من الجانبين يغذيها ذباب إلكتروني لدول عربيه لا تريد الخير للبلدين… لاتقولي مصر ومطالبات سياسيه واقتصاديه وافسر ايش.. التصعيد لا يفيد.. الإعلام في الجانبين مسئ.. عدل تركيبتك السكانيه بدون غلط او اهانه لبلد

  5. Kay يقول

    الكويت لديها الحق في وضع السياسات التي تكفل لها السلامه كما لمصر وجميع دول العالم الحق في ذلك.. لا يجب بل من غير الممكن ان تملي على الاخري سياستها.. يجب التوقف عن انتهاج لغة الترهيب والتخويف والتهديد التي اصبحت سائدة بين البلدان العربية فهي لا تفيد
    ولا تخيف حدا..

  6. ابو عبدالله يقول

    ارجوا من المواطنين عدم الانجرار لامور لاتعنيهم ،،، وانما امور تخص سياسات الدول والمبنيه علي التكامل وحسن الجوار ،،، ندعوا الله ان يحفظ كل الدول الاسلاميه وان نكون واعين لمن اراد تشرذم الامه

  7. حبيب الرحمن... يقول

    اتقوا يوما ترجعون فيه الي الله….صدق الله العظيم

  8. حبيب ٣ يقول

    اتقوا يوما ترجعون فيه الي الله…..صدق الله العظيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.