عيال زايد لم يكتفوا بسرقة تاريخ عُمان.. تغريدة مسؤول إماراتي عن “أبوظبي عاصمة المريخ” تثير سخرية واسعة

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بموجة سخرية واسعة من حكام وضاحي خلفان نائب رئيس شرطة السابق، بعد تغريدة له قال فيها إن أبوظبي هي عاصمة المريخ تزامنا مع صعود مسبار تموله للفضاء.

 

وفي معرض حديثه عن “مسبار الأمل” الذي أطلقته الإمارات قبل أيام لاستكشاف كوكب المريخ، دوّن خلفان في تغريدة على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه: “أحد الرجال الذين أعدهم من الرجال الذين أهلتهم شرطة دبي ثم ساهم في مشروع المسبار، يقول: أتينا إلى الشيخ محمد (بن زايد) للحديث عن القمر، فقال لنا: إلى المريخ”.

 

 

وأضاف في تدوينة أخرى: “هذه خواطر سريعة. وما في القلب أعمق يا درة العربي وعاصمة المريخ: أبوظبي”.

 

 

وتسببت تغريدات ضاحي خلفان في سخرية واسعة من الإمارات وعلق السياسي المصري الدكتور أحمد عبدالعزيز، المستشار الإعلامي السابق للرئيس الراحل محمد مرسي ساخرا:”داحي حلفان سايب جُزره محتلة، ورايح يحتل المريخ، ويعلن أبوظبي عاصمة له!”

 

وتابع سخريته من رجل ابن زايد المقرب:”وبكدا يكون حقق سابقة تاريخية مدينة واحدة عاصمة لدولتين لا .. دولتين إيه!! عاصمة لدولة وكوكب، محدش يقوللي مخدرات، دي أكيد مشورة (متكلفة) قدمها جورج نادر”

 

 

وكتب آخر ساخرا:””عاصمة المريخ” ما شاء الله على الحشيش الأصلي”

 

 

وتساءل مغرد آخر واضعا خلفان في موقف محرج:”كيف يعني عاصمة المريخ؟ المريخ استلمتوا ملكيته؟”

 

 

وكان الكاتب اليمني البارز عباس الضالعي، سخر مما وصفه بالضجة الإماراتية حول مسبار الأمل، فقال “المريخ إماراتي، الصاروخ ياباني، التقنية يابانية، الخبراء أجانب، والضجة إماراتية”.

 

وطالب الكاتب اليمني كمال البعداني الإمارات بترك اليمن كونهم وصلوا إلى المريخ، فكتب “خرجت صحيفة البيان الإماراتية بهذا العنوان الذي لم تقله أميركا ولا روسيا: المريخ إماراتي. ونحن نقول لكم: مبروك عليكم كوكب المريخ، خلاص اخرجوا من بلادنا”.

 

وشهدت منصات التواصل الاجتماعي العربية تفاعلا مع إطلاق الإمارات “مسبار الأمل”، حيث رأى البعض أن الإمارات تحقق إنجازا علميا تاريخيا، في حين رأى آخرون أنها اشترت التكنولوجيا وبالغت في التغطية الإعلامية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.